أوروبا تهاجم رفض مصر شحنات قمح تحتوى على “الارجوت”.. وخبير: الفطر يسبب الإجهاض والسرطان – جريدة المزرعة
أخبار عاجلة


الرئيسية / محافظات / أوروبا تهاجم رفض مصر شحنات قمح تحتوى على “الارجوت”.. وخبير: الفطر يسبب الإجهاض والسرطان

أوروبا تهاجم رفض مصر شحنات قمح تحتوى على “الارجوت”.. وخبير: الفطر يسبب الإجهاض والسرطان

كد الدكتور خيرى عبد المقصود، أستاذ أمراض النبات بكلية الزراعة جامعة القاهرة، أن طفيل “الإرجوت” – وهو فطر شائع فى الحبوب وخاصة القمح- عبارة عن أجسام حجرية تكون علي حبوب القمح، وشكلها يشبه “الطينة الزراعية”، ويوجد هذا الفطر في أوروبا، ويصيب بشدة محصول نجيلى يشبه “الشعير”، وينتقل إلي بعض النباتات ولكن بشكل أقل.

يذكر أن الإدارة المركزية للحجر الزراعى، قد صرحت الأربعاء الماضى، رفضها أى شحنات من القمح المستورد، الذى يحتوى على أى نسبة من طفيل الارجوت، بعدما كانت الهيئة العامة للسلع التموينية المصرية، تسمح فى وقت سابق بوجود نسبة (0.05)% من طفيل “الإرجوت” فى شحنات القمح المستوردة.

وأوضح عبد المقصود، خطورة فطر “الإرجوت”، نظرا لقدرته على إصابة الإنسان والماشية معا، حال تناول حبوبا مصابة بالفطر، أو بعد طحنها إلى دقيق وإنتاج الخبز منها، فهو يسبب صداع للإنسان، وإجهاض للمرأة، وفي حالة تناوله بشكل مستمر يؤثر علي الكبد، ومن الممكن أن يصيب الإنسان بالسرطان علي المدى البعيد، إذا استخدم بشكل مستمر، كما يصيب الماشية بالإجهاض، ومن الممكن أن يصيبها بالسرطان أيضا.

وتابع، أن هذا الفطر لم يظهر في محاصيلنا حتي الآن، ربما للظروف المناخية، ويتم التعامل معه فى الخارج بالدورة الزراعية، مشيرا إلى أن كل شحنات القمح الواردة من الخارج ليست مصابة بطفيل “الإرجوت”.

وكان الدكتور سعد موسى، رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي، قد صرح ولأول مرة عن اجراء لم يتبع فى مصر، يقر أرفض أى قمح يحتوى على أى نسبة من الإرجوت، وأنه ملتزم بذلك، نظرا لأن وصول أى مستوى من الإصابة للمزارع المصرية ستترتب عليه أضرار بالغة.

واضاف موسى “تشريعاتنا تقول لابد أن تكون الشحنة خالية من الإرجوت، لأننا نحافظ على الثروة الزراعية، وذلك ليس مستحيلا نظرا لأننا تلقينا شحنات كثيرة خالية من الإرجوت”.

غير أن هيئة السلع التموينية، قالت يوم الأربعاء الماضى، إن قواعد الإرجوت الجديدة قيد النقاش، وإنها لم تغير المواصفات المطلوبة فى مناقصاتها حتى الآن، واضافت أن أى تغيير سيتم الإعلان عنه قبل المناقصة القادمة، لكن الهيئة قالت أيضا إن شحنة من القمح الفرنسى تم رفضها الشهر الماضى عند وصولها الموانئ المصرية، لاحتوائها على آثار طفيفة للإرجوت.

وقال تجار، إن القواعد الجديدة التى تتطلب خلو شحنات القمح تماما من طفيل الإرجوت، ربما تعطل سلسلة إمدادات القمح المستخدم فى إنتاج الخبز، بينما أبلغ تجار أوروبيون ومصريون أحد الوكالات الاعلامية بعد صدور القرار، بأنهم لن يشاركوا إذا تم تطبيق القواعد الجديدة على المناقصات القادمة للهيئة، وقال تاجر: “هذا أمر يستحيل تطبيقه.. فدائما ما توجد آثار للإرجوت”.

ولفت عبد المقصود، إلى أن لهذا الطفيل منفعة، حيث يمكن استخراج مادة تستخدم كعقار يحقن للمرأة بعد الولادة لوقف النزيف، كما يستخدم هذا العقار في علاج الانقباضات القوية في العضلات اللاإرادية “عضلات الأوعية الدموية، المثانة، الرحم، والصداع النصفي”، موضحا، أن طفيل “الإرجوت” يهاجم القمح والجاودار والشعير وحبوب النبات والعديد من الأعشاب البرية، وتكون علي شكل تركيبات طويلة قرمزية من الفطر تسمى الصلبة مكان بذور النبات الذي يتغذى به، وتنمو هذه الصلبات في الربيع منتجة سيقانا وأبواغا، وتنضج هذه الأبواغ لتصيب نباتات أخرى عن طريق الرياح، ويتم السيطرة علي هذا الفطر باتباع نظام الدورة الزراعية، واستخدام بذور نظيفة، وقطع الأعشاب التي قد تنقل المرض.

ويحذر خبراء التغذية من تناول خبزا أو عشبا مصابا بهذا الطفيل، لإنه يسبب مرضا للإنسان والماشية علي شكل غرغرينا وتشنجات، وقد تراجع هذا المرض الآن، نتيجة استخدام الأساليب العلمية المتطورة في انتقاء الحبوب.

عن Admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رئيس زراعة النواب يشارك في حفل تكريم المزارعيين علي مستوي الجمهورية  بمعرض اجري جرين الإسماعيلية

رئيس زراعة النواب يشارك في حفل تكريم المزارعيين علي مستوي الجمهورية  بمعرض ...