البلتاجي يستعرض مع وكلاء الزراعة بالمحافظات نشاط مجلس التنمية الزراعية المستدامة فى تنفيذ استراتيجية 2030 – جريدة المزرعة


الرئيسية / اخبار يوميه / البلتاجي يستعرض مع وكلاء الزراعة بالمحافظات نشاط مجلس التنمية الزراعية المستدامة فى تنفيذ استراتيجية 2030

البلتاجي يستعرض مع وكلاء الزراعة بالمحافظات نشاط مجلس التنمية الزراعية المستدامة فى تنفيذ استراتيجية 2030

وزير الزراعة

استعرض الاستاذ الدكتور عادل البلتاجى “وزير الزراعة واستصلاح الاراضى ” خلال الاجتماع الذى عقد بديوان عام وزارة الزراعة واستصلاح الاراضى مع 28 وكيلاً لوزارة الزراعة لمديريات الزراعة بالمحافظات على مستوى الجمهورية وبحضور الدكتورعلى اسماعيل ” رئيس قطاع الهيئات وشئون مكتب الوزير “، نشاط مجلس التنمية الزراعية المستدامة فى اطار تنفيذ استراتيجية الزراعة 2030.

كما استعرض الاجتماع آلية عمل هذا المجلس من خلال صندوق دعم البحوث والتنمية الزراعية وتوفير التمويل اللازم لصندوق دعم البحوث والتنمية الذى وفر التمويل من عوائد هذه المشروعات ذات التمويل الخارجى دون الاعتماد على موازنة الدولة بهدف تمويل مشروعات بحثية على مستوى المراكز البحثية والجامعات وسفر الباحثين للتدريب والدراسة فى الدول المتقدمة بالإضافة الى نشر البحوث وحضور المؤتمرات لزيادة الخبرات لدى شباب الباحثين بالمراكز البحثية ، وكذا تقديم الدعم المادى لرفع كفاءة وتجهيز المعمل بالأجهزة والتقنيات الحديثة هذا بالإضافة الى دعم المشروعات البحثية المشتركة بين الجهات البحثية المختلفة لتنفيذ البحوث التطبيقية المرتبطة بأهداف التنمية الزراعية المستدامة .

أوضح وزير الزراعة بأنه ينبثق من مجلس التنمية الزراعية المستدامة خمسة مجالس اقليمية للبحوث والتنمية للمناطق ذات الطبيعة الزراعية الواحدة وهى ( وسط الدلتا – غرب الدلتا والساحل الشمالى – شرق الدلتا وسيناء – مصر العليا والوادى الجديد – مصر الوسطى ) على ان تضم ( رؤساء محطات البحوث الزراعية والإقليمية وعمداء كليات الزراعة بالإقليم وممثل لبنك التنمية والائتمان الزراعى ووكلاء وزارتى الزراعة والرى بالإقليم بالإضافة الى ممثلين للقطاع الخاص من مزارعين وتصنيع زراعى وممثلين عن المجتمع المدنى ، وعلى أن يقوم هذا المجلس بتقديم الحلول للمشاكل الزراعية بالاقليم لأنهم هم شركاء التنمية .

كما أشار البلتاجي الى المشروعات الرئيسية لإستراتيجية الزراعة 2030 والتى من اهمها مشروع تطوير الرى الحقلى والذى يهدف الى توفير المياه وتحسين خدمة الارض وزيادة الانتاجية وزيادة المساحة المنزرعة بما يعادل 10% من اجمالى المساحة الكلية فى الوادى والدلتا لتوفير ما يقرب من نصف مليون فدان تعوض المساحات التى تم التعدى عليها والتى تم استقطاعها من المساحة الزراعية بخلاف زيادة دخل الفلاح بما يزيد عن 15% وكذلك الاستفادة من عمليات التسوية بالليزر وخدمة التربة وتشغيل الميكنة الزراعية فى كافة العمليات ، هذا بالإضافة الى ارتباط مشروع تطوير الرى الحقلى بمشروع ربط المزارع بالأسواق والذى يمكنه من معرفة اسعار تسويق المحاصيل الزراعية ونوعية المحاصيل التى يجب زراعتها بمنطقة معينة .

أكد انه سوف يتم تفعيل بعض القوانين والتشريعات لدفع سير العمل فى البحوث والإرشاد والتعاون والصيد والزراعة التعاقدية والنقابة الموحد على ان تكون مسايرة لأسلوب العمل الجديد بعد إقرار الدستور وقد تم الانتهاء من قانونى التامين الصحى للفلاحين والتكافل الزراعى التى أصدرها السيد الرئيس فى عيد الفلاح .

وقال الوزير انه سوف يتم ربط مديريات الزراعة مع الوزارة عن طريق الشبكة العنكبوتية ” الانترنت ” بحيث يكون هناك ارتباط تام لتسهيل المهمات وتلقى الشكاوى والمقترحات وحلها فى ذات الوقت ومراجعة استراتيجية الزراعة والخطة التنفيذية لها والوصول الى افضل المقترحات التنفيذية فهم شركاء التنمية والتنفيذيين على أرض الواقع .

وأكد البلتاجي بعد الاجتماع ان الدولة ملتزمة باستلام محصول القمح بمبلغ ( 420 جنيهاً للإردب ) فى مساحة مستهدفة 3.5 مليون فدان ، موضحا ان التزام الدولة نهائى وهو السعر الاعلى من الاسعار العالمية .

وأضاف ان الوزارة تدرس حالياً إعادة الدورة الزراعية ابتداءاً من العام القادم بصورة جديدة عن طريق الزراعات التعاقدية والأسعار الاسترشادية التى تتم من خلال الاعلان عن سعر المحاصيل قبل بدء الزراعات حتى يتم إعلان الفلاحين وطمأنة الجميع بشأن الآليات الخاصة بالأسعار والتسويق ولابد من دور واضح للتعاونيات والجمعيات فى تسويق المحاصيل .

وحذر الوزير من التلاعب فى سوق الاسمدة واى تلاعب لابد ان يتم تقديم المتسبب للنيابة فوراً وان المسئولية تقع على وكيل الوزارة لمتابعة سير العمل فى المحافظة ، كما حذر من الحيازات الوهمية التى تصرف اسمدة وإذا ثبت ان اى موظف تلاعب فى الصرف من غير وجه حق يتم احالته للنيابة .

وأكد بالاهتمام بمحصول البرسيم عن طريق البحوث لتطوير انتاجيته حتى يتم توفير مساحة أخرى منه لزراعتها بالقمح وهناك ضرورة لزيادة الانتاجية المحصولية من 27 طن الى 60 طن / فدان كما هو موجود فى البحوث .

وأكد الوزير على التلاحم مع الفلاحين والنزول الى الحقول ومتابعة احتياجاتهم وحل مشاكلهم ومتابعة ما تم فى صرف الدعم النقدى للقطن فى البنوك وكذلك تسويق الارز على سعر 2050 واستلام المضارب للأرز وانه سوف يتم عقد الاجتماعات فى المناطق الاقليمية الخمسة خلال الايام القادمة إن شاء الله

عن Admin

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

منظمات النمو الموافق عليها لشركة تبارك للاسمدة بجلسة 3/10/2021