النباتات المفترسة كبديل للمضادات الحيوية – جريدة المزرعة


الرئيسية / مقالات / النباتات المفترسة كبديل للمضادات الحيوية

النباتات المفترسة كبديل للمضادات الحيوية

  النباتات المفترسة كبديل للمضادات الحيوية

=========================            

         ترجمة و إعداد : محمد زين العابدين

ربما تصبح مادة يتم إنتاجها بواسطة النباتات المفترسة بديلاً للمضادات الحيوية فوفقاً للعلماء فى جامعة جدانسك للتكنولوجيا ببولندا فإنه يتم العمل على عزل هذه المادة و يعرف النبات الذى يتم استخلاص المادة منه بإسم ” الدروسيرا ” و هو يتبع جنس النباتات المفترسة و التى تنصب فخاً للحشرات و تصطادها و تقوم بهضمها باستخدام أوراقها المغطاة بالشعيرات اللزجة .                 نباتات الدروسيرا الصائدة للحشرات : تعيش نباتات الدروسيرا عادة فى البيئات الرطبة و غالباً فى المياه الضحلة ، حيث تعمل ظروف البيئة الحامضية التى تعيش فيها على تحديد مقدار العناصر الغذائية التى يمكنها استخلاصها من التربة لذا فإن هذه النباتات تعتمد فى توفير غذائها على صيد الكائنات الحيوانية الصغيرة مثل الحشرات ، و بعض أنواع هذه النباتات من النباتات المعمرة و من الممكن أن تنمو نباتات الدروسيرا  فى كل قارات العالم باستثناء القارة القطبية الجنوبية و يوجد 3 أنواع فقط من هذه النباتات فى بولندا .                                                                     مضادات حيوية من نباتات الدروسيرا :هناك فريق بحثى تقوده البروفيسيرة ماريان كامينسكى من كلية الكيمياء بجامعة جدانسك و يجرى أبحاثه على المواد المستخلصة من نباتات الدروسيرا  حيث يعمل أحد طلاب الدكتوراة على استخلاص ما يعرف “بالمنتجات الثانوية للتمثيل الغذائى ” من هذه النباتات المفترسة كجزء من رسالته للدكتوراة ، و قد تم اختيار بحثه من بين عدة أبحاث للإستفادة من برنامج المنح المقدمة لطلاب الدكتوراة المتميزين و قد اتضح من خلال الأبحاث التى أجراها أن العصارة الهاضمة التى تفرزها الدروسيرا لهضم الحشرات التى تصطادها ، تحتوى على مركبات كيميائية ذات جزيئات صغيرة تعمل على تدمير الميكروبات ، و يحاول الباحثون عزل هذه المركبات و استخدامها فى مقاومة الميكروبات المسببة للأمراض وقد تمكنوا بالفعل من عزل بعض المكونات الواعدة بنقاء تزيد نسبته على 95 % ، و فى حالة نجاح الإختبارات التالية فإنه سوف تظهر بدائل   للمضادات الحيوية الأكثر شيوعاً فى استخدامها بالسوق فى المستقبل ، و محضرة من مستخلصات نباتات الدروسيرا ، و هو ما سوف يمثل أيضاً محاولة للتغلب على مشكلة مقاومة البكتيريا للعقاقير  ويقلل من التأثيرات السلبية للمضادات الحيوية فعندما يصاب شخص بنزلة برد شديدة تؤدى لالتهاب الجهاز التنفسى و يستعمل مضاداً حيوياً ما ، فإن الميكروب المسبب للمرض سوف يصبح مقاوماً 

لتأثير المضاد الحيوى ، فعندما نصاب فى وقت ما لاحق بسلالة الميكروب التى تمثل تهديداً حقيقياً ،فإنه سوف يحدث تحول يسفر عن اكتساب هذه السلالة الميكروبية للمقاومة ضد  المضاد الحيوى الذى سبق استعماله ، و ربما تصبح المركبات التى تم التعرف على طريقة عزلها من الدروسيرا أسلوباً بديلاً مع مثل هذه الإصابات الخطيرة مستقبلاً .                                                        وتساعد المواد المستخرجة من نباتات الدروسيرا على منع حدوث المقاومة للعقاقير من قبل بكتيريا المكورات العنقودية الذهبية(Staphylococcus aureus ) و غيرها و لكن ما زال هناك طريق طويل أمام الأبحاث المعملية لاختبار العلاج بهذه المركبات على البشر حيث يجب أولاً اختبارها من ناحية إمكانية وجود تأثيرات جانبية محتملة لها ، و يشير الباحث الذى يعمل فى هذه الأبحاث إلى أنه إذا سارت الأمور وفقاً للخطة الموضوعة فسوف يمكن التباهى بهذه المنتجات المرتقبة و التى سوف تصبح أساساً لتطوير مستحضرات النباتات الطبية .

                                ********************************    

( المصدر : موقع إذاعة صوت وارسو البولندية )-       عن مقال للمحررة العلمية كارولينا أولزويسكا .

 

عن Admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التغذية اللاجذرية (التسميد الورقي) لأشجار العنب

التغذية اللاجذرية (التسميد الورقي): أثبتت البحوث العديدة أن طريقة الرش الورقي ذات تأثير فعال ...