حمضية أم قلوية أم متعادلة ؟ .. درجة حموضة التربة لها أهميتها الكبرى : – جريدة المزرعة


الرئيسية / اخبار يوميه / حمضية أم قلوية أم متعادلة ؟ .. درجة حموضة التربة لها أهميتها الكبرى :

حمضية أم قلوية أم متعادلة ؟ .. درجة حموضة التربة لها أهميتها الكبرى :

ترجمة و إعداد : محمد غنيم
يساعد التعرف على درجة حموضة التربة و خواصها الكيميائية فى تحسين خواصها و الحصول على محاصيل قوية وفيرة الإنتاج و للتأكد من أن محاصيلك تعطى أعلى إنتاجية لها فمن المطلوب فهم درجة حموضة التربة : تعبر درجة حموضة التربة عن درجة الحموضة أو القلوية النسبية لتكوين التربة و لها تأثيرات هامة على صحة النبات و درجة نموه حيث تؤثر درجة حموضة التربة على الفطريات و البكتيريا النافعة فى التربة كما تؤثر على توفير الجو الملائم لإتاحة امتصاص العناصر المعدنية الضرورية بواسطة جذور النبات . ما هى الحموضة ؟ : درجة حموضة محلول ما هى مقياس تدريجى معين لقياس درجة حموضة أو قلوية التربة وكل درجات الحموضة تقاس بمقياس لوغاريتمى يبدأ من الصفر ( تربة شديدة الحمضية ) إلى 14( تربة شديدة القلوية) أما درجة الحموضة 7 فتعبر عن التربة المتعادلة ويستخدم مقياس درجة الحموضة بواسطة الكيميائيين لقياس تركيز أيونات الهيدروجين النشطة فى محلول التربة ، و معظم المحاصيل الغذائية تفضل درجة حموضة تتراوح بين 6- 6.5 درجة ،و لكن من الممكن الحصول على إنتاج وفير من الحديقة أو المزرعة ما دامت درجة حموضة التربة فيما بين 5.5- 7.5 و وجود فروق فى درجة الحموضة لا تتعدى 0.5 عن الدرجات المثلى ربما لن يمثل شيئاً مؤثراً و لكن مقياس درجة الحموضة هو مقياس لوغاريتمى بمعنى أنه على سبيل المثال إن درجة الحموضة 7 تكون فعلياً أقل حموضة بمقدار عشرة مرات عن درجة الحموضة 6 إلا أن البطاطس و معظم أنواع التوت التى تنمو بشكل أفضل فى تربة أعلى حمضية تمثل إستثناءات رئيسية بالنسبة لمدى متوسطات الحموضة المفضلة و تنشأ حموضة التربة نتيجة للتفاعلات فيما بين صخور التربة و النباتات والظروف الجوية على مدى سنوات عديدة وهى تتفاوت تبعاً للمناخ والظروف الطبيعية المحيطة بالتربة وغالباً يحدث اختلال حاد فى التربة خلال تكوينها و أحياناً يحدث زوال لطبقة التربة السطحية الأصلية بالكامل . و بعض أنواع المخصبات الكيميائية المصنعة وبشكل أساسى الأنواع المحتوية على نسبة عالية من الأمونيوم أو الكبريت يمكنها أن تجعل التربة أكثر حمضية ، كما أن بعض أساليب حرث التربة من الممكن أن تساعد فى تقليل مستويات المادة العضوية بالتربة . حموضة التربة وقلويتها وعلاجهما: بالإضافة للتأثيرات الخارجية فبعض أنواع المادة العضوية مثل البيت موس و إبر الصنوبر تساعد على حموضة التربة بشكل طبيعى خلال تحللها ،بينما تنشأ التربة القلوية بشكل طبيعى فى الأماكن التى تكون التربة فيها مكونة من حجر الجيرى أومحتوية على نوع آخر من المعادن الغنية بالكالسيوم ، كما أن المعدلات المرتفعة لبخر الماء الشائع حدوثها فى الأجواء الجافة تفاقم من المشكلة من خلال ملأ التربة السطحية بالأملاح المتراكمة المتبقية من بخر التربة ،و العديد من نباتات الحديقة يمكنها أن تبقى مزدهرة إذا ما زرعت فى تربة قلوية حدث لها إثراء وفير بالمادة العضوية و هو ما يحسن أيضاً من قدرة التربة على الإحتفاظ بالماء ، كما أن تغطية التربة بفرشة من الأوراق الجافة و نشارة الخشب سوف يبطىء أيضاً من تراكم الأملاح فى مناطق جذور النباتات عن طريق تقليل مقدار البخر السطحى للتربة . كيف تقيس درجة حموضة التربة ؟ : فى الواقع إن كيمياء التربة معقدة فكيف ،و إذن نحدث عملية تفوير للتربة للمساعدة على نمو النباتات المنزرعة ؟ ، فإذا كانت مزروعاتك تبدو مزدهرة فربما لا داعى للقلق بشأن درجة حموضة التربة و أما إذا وجدت أن النباتات تبدو نامية بشكل مماثل للجودة التى تبدو عليها عند الزراع الآخرين فعندئذ من الممكن أن تكون المشكلة ناشئة عن درجة الحموضة ، و ربما توجب عليك فحص تربة مزرعتك من خلال إختبار درجة الحموضة ،و أدوات تحليل التربة متاحة عادة فى المعامل و محال الأدوات المعملية مصحوبة بأدلة تفصيلية لقواعد استعمالها فإذا ما حدث خلل فى أحد الأحواض أو فى رقعة معينة من حديقتك أو مزرعتك فمن الممكن أن تقوم بعمل اختبار سريع لدرجة حموضة التربة بنفسك بدلاً من انتظار نتائج التحاليل المعملية و من الممكن الحصول على درجة دقة عالية و قدر من المتعة أيضاً عند إجراء اختبار حموضة التربة بواسطة أشرطة الإختبارات اللونية مثل أوراق عباد الشمس و غيرها و يمكن للعين المدربة على استخدامها أن تكتشف التغيرات البسيطة فى اللون بين مسحة اللون البرتقالى التى تدل على أن التربة حامضية ، و بين مسحة اللون الأخضر التى تدل على أن التربة متعادلة أو قلوية و بعض النباتات مثل التوت تفضل ظروف التربة الحامضية و مع ذلك فمعظم المزروعات تنمو بشكل أفضل فى التربة المتعادلة فإذا كنت تسعى لزراعة محاصيل تفضل درجات حموضة معينة لا يزدهر نموها إلا فى نطاقها فسوف يساعدك على ذلك إجراء اختبار للتربة ثم إضافة المحسنات المطلوبة لها لجعلها ملائمة لزراعة هذه المحاصيل ، و البدء بإضافة الكومبوست يعمل على رفع محتوى التربة من المادة العضوية مما يساعد عادة على تحريك درجة حموضة كل من التربة الحامضية و القلوية نحو النطاق المتعادل ، لذا فإضافة الكومبوست للتربة باستمرار يجب أن يكون الوسيلة الأساسية المستخدمة لتحسين التربة ذات درجات الحموضة المتطرفة فإذا كانت قراءة اختبار درجة الحموضة الخاص بتربة مزرعتك تميل للحموضة الطفيفة أو القلوية الطفيفة فربما كل ما تحتاجه لعلاج ذلك هو أن تضيف لها الكومبوست والفرشة لتحسين نمو المحاصيل المنزرعة فيها ، و لرفع درجة حموضة التربة الحامضية : يتمثل التدخل الأمثل لعلاج التربة المفرطة الحموضة فى تحسينها بإضافة الجير لها فهو محسن رخيص للتربة مكون من الحجر الجيرى حيث يرفع بشكل تدريجى بطىء درجة حموضة التربة على مدى عدة أشهر والمنتجات المكتوب عليها الحجر الجيرى الدولوميتى يفضل استخدامها لهذا الغرض عادة نظراً لاحتوائها على الكالسيوم و الماغنسيوم معاً . ومع ذلك فإذا كانت تربة مزرعتك كثيفة و تشير اختباراتها إلى احتوائها على نسبة عالية من الماغنسيوم( التى من الممكن أن تعمل على تقييد النيتروجين) يجب أن تستعمل القليل من بودرة سرطان البحر الغنية بالماغنسيوم و الكالسيوم أو أصداف المحار كمصدر للجير ، و اتبع التعليمات المدونة على بطاقة المحسن الذى تضيفه للتربة إذ أن المنتجات تختلف فى معدلات استعمالها نظراً لأنها تختلف حسب نوع التربة التى تستخدم معها و لن تتمكن من معاملة التربة بالكمية المناسبة من الجير إذا لم تتعرف على درجة حموضة التربة أولاً ، و إذا أضفت كمية زائدة عن الحاجة فسوف يكون من الصعب جداً إصلاح هذا الخطأ وبعد رفع درجة حموضة التربة الحامضية حتى 6 درجات باستخدام المحسنات العضوية و الحجرالجيرى الدولوميتى من الممكن زيادة درجة تحسينها بمعاملتها سنوياً بكمية معقولة من رماد الخشب حيث أن رماد الخشب ذو القلوية بالإضافة إلى احتوائه على كمية كافية من الكالسيوم و الماغنسيوم ذات التأثير المشابه لتأثير الجير فإنه يحتوى أيضاً على نسق من المغذيات الصغرى و السر هو فى استعماله باعتدال بكميات قليلة يتم نثرها فوق التربة كما أنه يجب عدم إضافة رماد الخشب أو الجير مطلقاً إلى التربة ذات درجة الحموضة الأعلى من 6.5 درجة فحوالى 1 كجم من رماد الخشب يكفى تماماً لحوالى 50 قدم مربع من أرض المزرعة .
===========================================================

عن Admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مكونات التربة

المكونات الخمسة للتربة تتكوّن التُّربة بشكل أساسيّ من خمسة عناصر رئيسيّة، يختلف ...