التين الشوكي – جريدة المزرعة


الرئيسية / زراعى / التين الشوكي

التين الشوكي

دكتور / محمد خالد فتحي العجمي
مركز البحوث الزراعية
معهد بحوث البساتين
قسم بحوث الفاكهة الإستوائية
التين الشوكي
Prickly Pear
تنتمي نباتات التين الشوكي Opuntiaspp. إلي العائلة Cactaceae وهذه العائلة تضم حوالي 130 جنس و1500 نوع. جنس Opuntia الذي يتبعه التين الشوكي هو أكبر أجناس هذه العائلة ويضم بمفردة حوالي 300 نوع .
موطن النشأة وأماكن الانتشار
التين الشوكى من النباتات الصحراوية ونباتات المناطق الجافة وشبه الجافة لأن احتياجاته المائية قليلة للغاية كما أنه يمكنه النمو فى ظروف التربة الفقيرة بما لا يلائم غيره من نباتات الفاكهة الأخرى.يعتقد أنه نشأ فى المناطق الجافة من أمريكا الجنوبية وجنوب الولايات المتحدة وبالرغم من نشأته الأمريكية إلا أن له نشأة أفريقية وهذا ما يؤكده انتشار أشجار التين فرديا فى مناطق متفرقة من أفريقيا حيث ثبت وجود التين الشوكي في جنوب أفريقيا سنة 1772.
أهم الدول المنتجة للتين الشوكى
وتنتشر زراعته فى كثير من دول العالم أهمها: المكسيك52000 هكتار, إيطاليا 2500 هكتار , إسرائيل 300 هكتار , أسبانيا, وجنوب أفريقيا 1000 هكتار وبعض ولايات أمريكا الشمالية مثل تكساس.
أهم إستخدامات التين الشوكي
أهم إستخدام للتين الشوكي في مصر و الدول العربية هو الأكل الطازج للب الثمار .ولكن عالميا له العديد من الإستخدامات حيث يستخدم كل جزاء من أجزاء النبات مثل الثمار (لب – قشرة – بذور) و الألواحوفيما يلي سنعرض لأهم إستخدامات كل جزء من هذه الأجزاء على حدة : –
أولا أهم إستخدامات الثمرة:
أهم إستخدامات لب الثمرة
• الأكــــــل الطــــازج
يعتبر الأكل الطازج للب ثمار التين الشوكي الأستخدام الوحيد للثمار في مصر والعديد من الدول العربية وهي ثمار صيفية حلوة المذاق مرطبة تستهلك طازجة.
• يدخل في العديد من الصناعات الغذائية مثلالمربات و العصائر

مجموعة من منتجات التين الشوكي تشمل (مربات – عصائر – مسكرات – كمبوت ثماروغيرها)
• كما يدخل في صناعة العديد من المصنعات الأخرىمثل ألواح تشبة قمر الدين وكذا أنواع عدة من الحلوى الشعبية
أهم إستخدامات بذرةالثمرة
• البذور تحتوي على نسبة عالية من الدهون تصل ل 17.2% لذا يمكن عصرها والحصول منها على زيت عالي الجودة مرتفع الثمن حيث يصل سعر اللتر 1000 دولار ويدخل زيت التين الشوكي في العديد من منتجات التجميل ومنتجات العناية بالبشرة والشعر.
• البــــــذور تحتوي على16.6% بروتين لذا ينتج من نواتج العصر للحصول على الزيت علف حيواني يشبة كسب بذرة القطن.

بعض منتجات التجميل يدخل في صناعتها زيت بذور التين الشوكي

أهم إستخدامات قشرة الثمرة:
تصل نسبة القشرة لإجمالي وزن الثمرة حوالي 45% لذا كان من الضروري الإستفادة منها ومن أهم هذه الإستخدامات:-
• تحتوي القشرة على نسبة عالية من السكريات معظمها سكريات أحادية تصل لأكثر من 10% و قد تزيد في بعض الحيان عن نسبة السكر في اللب ولهذا يستخرج منها العديد من السكريات الأحادية .
• تستخدم القشرة في انتاج الكحول و الجلسرين و حمض الخليك.
• تستخدم القشرة في تغدية الحيونات

قشرة ثمار تين شوكي تستخدم في تغذية الماشية
ثانيا أهم إستخدامات الألواح
• يدخل في صناعة العديد من مستحضرات التجميل مثل الكريمات للشعر و البشرة وكذا والشامبوهات

• في بعض البلدان مثل المكسيك وجنوب افريقيا تؤكل الألواح الصغيرة أما طازجة أو مطبوخةأو مصنعة

الألواح غنية في محتواها من العناصر الغذائية فهي تحتوي على12% بروتين &2.7 دهون ونسبة عالية من الكربوهيدرات والأملاح المعدنية الأخرى لذا ففي كثير من البلدان تستخدم الألواح في تغذية الحيوان فمثلا في تونس تم زراعة 50 الف هكتار لغذية الأبل و الأغنام

• تستخدم الواح التين الشوكي في تربية حشرة الكوتشينيلا حيث تجمع هذه الحشرة ويستخرج منهاأحد أهم الصبغات وأكثرها ثباتا

لألواح التين الشوكي العديد من الأستخدامات الطبية
• تعطي الثمرة الواحدة 30سعرة حرارية وبه نسبة ضعيفة من ملح الصوديوم• وهذا من شأنه إنقاص الوزن والسمنة وتخفيض نسبة سكر الدم والكولسترول
• أثبتت دراسة حديثة أن المرضى المصابين بداء السكري غير المعتمدين على الأنسولين والذين صاموا لمدة 12ساعة عندما تناولوا سيقان النبات انخفض لديهم السكر بشكل ملحوظ وارتفع معدل الأنسولين لديهم
• الطب التقليدي للعديد من شعوب العالم تنبه إلى هذه الثمار الغنية الفائدة. ومنها اكتشف الباحثون عدة فوائد صحية لتناول التين الشوكي تطال جهاز مناعة الجسم لتخفيف حدة عمليات الالتهابات خاصة في المفاصل والعضلات والبروستاتة. وضبط نسبة سكر الدم. وخفض الكولسترول والدهون الثلاثية. وحماية الشرايين من ترسب الكولسترول داخل جدرانها. وتخفيف أعراض تناول الكحول.
• أوضحت النتائج أن مادة بيكتين وهي مادة جيلاتينية في ثمار دللت على قدرة الثمار هذه في خفض الكولسترول، وخاصة الكولسترول الخفيف
الوصف النباتي
• التين الشوكى عبارة عن نباتات شجيرية طولها يتراوح ما بين 3-8 متر وهو من النباتات ذوات الفلقتين العصارية المتباينة الشكل.
• نباتات التين الشوكى تحتوى على العديد من التركيبات المورفولوجية الهامة التى تساعد على الحياة فى المناطق الصحراوية الجافة وشبه الجافة التى ينمو فيها النبات.
• الجــــــــذور
• تنتشر الجذور فى الطبقة السطحية من التربة حيث تحتوى ال30 سم السطحية من التربة على حوالي 56% من الجذور الكليةحيث يحصل النبات على جزء من إحيتاجاتة المائية من الندي المتساقط على التربة نتيجة الفرق بين درجتي الليل و النهار في البيئة الصحراوية التي ينمو فيها
الأفــــــرع
• متحورة إلى أوراق مبططة سميكة تعرف بالألواح وهذه الألواح منشحمة عصيرية مغطاة بطبقة سميكة من الكيوتين وهذه تعتبر إحدى التحورات الهامة لتقليل فقد المياه عن طريق التبخر السطحي كما أنها تقوم باختزان كمية كبيرة من المياه والمواد الغذائية في صورة مرتبطة وذلك لمقاومة البيئة الجافة وشبه الجافة التى تنمو بها النباتات.
• توجد على هذه الألواح عقد على هيئة إنتفاخات مرتبة ترتيبا حلزونيا فى صفوف طولية مائلة متصلة وتحمل هذه الإنتفاخات أوراقا جلدية سريعة التساقط يخرج من إبطها نوعان من الأشواك الأولى دقيقة سريعة الانفصال والثانية كبيرة نوعا ودائمة وقد تعتبر زوائد متصلبة أو أوراق متحورة فى قاعدة إبط البراعم
• كما أن لألواح التين الشوكى دورا مهما فى الحفاظ على البيئة حيث أن ألواح التين الشوكى تستهلك جزء من ثاني أكسيد الكربون خلال الليل بعكس النباتات الأخرى التى تستهلك ثاني أكسيد الكربون خلال النهار.
الأزهار
• تبدأ الأشجار فى حمل الثمار ابتداء من السنة الثالثة وتستمر فى الإثمار لفترة طويلة. والأزهار إما صفراء أو حمراء. الزهرة خنثي فردية تنشأ من قمة الوسادة والزهرة علوية غلافها الزهري غير مميز إلى كأس وتويج

التلقيح و الأثمار
• خلطي بالحشرات حيث يفرز رحيق من غدد عند قواعد الأسدية مما يجذب الحشرات التى تقوم بعملية التلقيح كما أن حبوب اللقاح لزجة وكبيرة الحجم فيصعب انتقالها بواسطة الرياح.
• الثمرة عنبة وتنشأ عن الجدار الثمرى والتخت مقعر ملتحم بجدار المبيض والجزء الذي يؤكل هو عبارة عن الأحبال السرية المتشحمة مع البذور والثمار عادة كبيرة الحجم ذات لب أبيض مصفر أو أخضر أو أخضر مصفر أو محمر.

التكاثـــــر
• التكاثر إما خضريا بالألواح وهو الشائع أو جنسياً بالبذوروعادة لا يستخدم إلا في تربية أصناف جديدة.
• التكاثر الخضرى:
• أنسب المواسم للتكاثر الخضرى هو شهرى مارس وسبتمبر تكون الظروف البيئية ملائمة لتشجيع تكوين الجذور على الألواح حيث لا يلائمها فصل الشتاء وقد وجد أنه يمكن إستخدام أشكال عديدة من الألواح
• أ- أستخدام جزء من اللوح. وفيه يتم معاملة الجروح الموجودة بأحد المطهرات الفطرية قبل دفنة في التربة لمنع نمو الفطريات عليها
البيئة المناسبة :
أولاً الجو المناســـــــب:-
• ينمو فى المناطق الجافة وشبة الجافة والصحراوية. ولكن فى المناطق الجافة قد يتعرض النبات لفترات جفاف طويلة لذا فإن النبات له من التراكيب المورفولوجية المناسبة للحفاظ على نموه فى هذه المناطق كما وجد أن التهوية من العوامل المهمة لنمو النبات وعموماً فإنه يمكن تلخيص المناخ الملائم لنمو التين الشوكى فيما يلى:-
• شتاء دافئ متوسط درجة الحرارة السنوى من 15-18°م.
• صيف ممطر حــــــار.
• عدم وصول درجة الحرارة لدرجة التجميد.
• غياب الصقيع فى فترة تفتح البراعم فى الربيع.
• متوسط الحرارة أثناء نمو الثمار من 15م – 25م.
ثانيــــاً التربة المناسبة
• يزرع فى مدى واسع من التراكيب الطبيعية من الأراضي الرملية الخفيفة حتى الأراضي الطينية الثقيلة ولكن تجود زراعته فى الأراضي الرملية والأراضي الخفيفة . كما انه لا يتحمل النمو فى الأراضى الغدقة أو ذات مستوى الماء الأرضى المرتفع. وعموماً فإن التربة المناسبة لزراعة التين الشوكى هى التربة المفككة جيدة التهوية حيث أن التهوية حول الجذور من العوامل المهمة جداً حيث أن نقصها يؤدى إلى أختناق وموت الجذور. ويمكن تلخيص أنواع التربة الملائمة لزراعة التين الشوكى ما يلى:
– الأرض جيدة الصوف والتى تحتوى على كمية قليلة من الغروبات الطينية والتى لا تتعدى 20%.
– عدم أرتفاع مستوى الماء الأرضى.
– كمية ملح كلوريد الصوديوم فى المياة قليل لا يزيد عن 70 مول م3.
– أمكانية الرى سوء بالمطر أو أى طريقة أخرى بكمية لا تقل عن 300 ملليمتر خلال العام.
الأنماط المختلفة لزراعة وإستثمار التين الشوكى
أولا الزراعة المنتظمة( عملية أنشاء البستان):-
تبدأ عملية أنشاء البستان بأختيار الأرض الملائمة للمزرعة من حيث نوع التربة والظروف الجوية والمياه وغيرها من العوامل الأخرى.
فى البداية تحدد أماكن المشابات والمصارف والمراوى وتقسم الأرض إلى حوش ثم نبدأ فى تخطيط الأرض على مسافات الزراعة المناسبة وعادة يتم الزراعة فى منطقة الجبل الأصفر والخانكة على مسافات 2م × 3م أو 3م × 3م ولكن ينصح بالزراعة على مسافة 3×4م لتوفير الإضاءة والتهوية المهمة لنمو النباتات كما أنه عند أستخدام الآلات فى عمليات الخدمة فإنه يمكن زراعته فى صفين المسافة بينهما 2م وبين كل صف والأخر 7 أمتار.

ثانيا الزراعة لحماية استثمارات أخرى
يزرع نبات التين الشوكى كأسوار فى المزارع الكبرى وذلك لحماية أشجار المزرعة ، حيث أنه يعمل كنباتات أسيجة وأسوار ، ونظرا للشكل المورفولوجى للتين واحتوائه على الأشواك.
يزرع فى هذه الحاله على مسافات ضيقه لا تتجاوز واحد متر بين النبات والآخر ، وقد يزرع أكثر من صف بحيث لا يتجاوز البعد بين الصفوف عن 1.5م. ومع مرور الوقت وزيادة نمو النباتات فإنها تمثل سياج حماية للمزرعة حيث تمنع من دخول الحيوانات واللصوص الى المزرعة. كما أنه فى هذه الحاله يمكن أخذ محصول على الرغم من عدم دخوله فى حسابات الجدوى الاقتصادية للمزرعة.
ثالثا تثبيت الكثبان الرملية و مكافحة التصحر:
أيضا التين الشوكى بغرض تثبيت الكثبان الرمليةوأهم مثال لذلك هو زراعة على جوانب السكك الحديدية داخل ج.م.ع وذلك راجع الى تثبيت خطوط السكك الحديدية و منعها من الانهيار بفعل عوامل التعرية نظرا لطبيعة نمو جذوره الشبكية والتى تعمل على تثبيت التربة.
عمليات الخدمة المختلفة
أولاً: التسميـــــــد
احتياجاته التسميدية قليلة للغاية حيث لا يسمد فى أغلب مناطق التركيز فى مصر بأكثر من مقطف سماد بلدى خلال الخدمة الشتوية بالإضافة إلى حوالى من 250-500جرام نترات نشادر خلال شهر فبراير قبل بداية موسم النمو
إلا إنه ينصح بالتسميد البلدى 1 – 2 مقطف + السوبر فوسفات بمعدل 300جم للنبات خلال الخدمة الشتوية مع إضافة النتروجين على صورة سلفات نشادر بمعدل 400-600جم للنبات + سلفات البوتاسيوم بمعدل 200-300جم للنبات تضاف نصف الكمية قبل أول رية خلال منتصف فبرايرويقسم النصف الباقي على دفعتين أول ابريل و اول مايو خلال فترة نمو الثمار.
ثانيــــاًالـــــــرى:
الرى من الموضوعات المهمة فى خدمة أى محصول وذلك لأن نقص الرى عن حد معين يؤدى إلى قلة المحصول كما يؤدى إلى أضرار فسيولوجية على الشجرة نفسها كما أن زيادة الرى يؤدى أيضاً لقلة محصول الشجرة فى كثيراً من المحاصيل.
وعموماً فإن نباتات التين الشوكى من النباتات الصحراوية ذات الاحتياجات المائية القليلة ولكنه لا يتحمل الجفاف المطلق
ثالثــــــاً: العزيــــق:
يتم العزيق عادة مرة واحدة خلال الشتاء وقبل إضافة السماد البلدى خلال شهرى ديسمبر ويناير.
رابعــــــاً: التقليــــم:
فى جمهورية مصر العربية لا يجرى تقليم بالمعنى المفهوم حيث أن أغلب المزارع يتم فيها أثناء عملية الجمع ما يشبه التقليم الطبيعي حيث يتم إزالة الألواح المتداخلة بين الخطوط لعمل مشابات لسهولة حركة العمال أثناء الجمع. كذلك يتم كسر الألواح العلوية التى لا يستطيع العمال جمع الثمار من عليها لإتمام عملية الجمع.
خامسا الحصاد :
فى جمهورية مصر العربية يتم الحصاد يدوياً وذلك فى الصباح الباكر حيث تكون الأشواك أقل حدة وذلك حتى شروق الشمس يرتدى العمال أكياس من البلاستيك على هيئة جلباب وذلك لحمايتهم من الأشواك عند التحرك بين الأشجار كما يستخدموا قفازات فى الأيدى.
الا أنه قد استحدثت طرق ميكانيكية لحصاد التين الشوكى نذكر منها الأتى:-
1- آلة عبارة عن قرصين يتم تركيبهما على اللوح ومع الدوران تعمل على إزالة الثمار.
2- آلة عبارة عن مقص له جوانب لحماية الثمرة من السقوط.

التغليـــــف والتعبئـــــة:-
فى مصر يتم تعبئة الثمار فى أقفاص من الجريد وتباع فى أسواق الجملة بالمزاد لتجار التجزئة.
ولكن فى بعض الدول التى تهتم بتصدير التين الشوكى (إيطاليا – المكسيك – جنوب أفريقيا) تتم تعبئة الثمار فى الخطوات التالية فى محطات التعبئة:
1- يتم جمع الثمار وتوضع فى ثلاجات للتخلص من حرارة الحقل.
2- تمرر الثمار على دولاب به فرش ناعمة تدور على عكس بعضها وذلك لإزالة الأشواك مع مرورتيار هواء للتخلص من الأشواك المزالة.
3- تمرر الثمار على سير متحرك يقف حوله العاملات لفرز الثمار الغير ملائمة والمصابة.
4- يتم تدريج الثمار وتوضع فى صناديق من الكرتون ذات أشكال جذابة منها ما هو ذو عشوش .
الأصناف
لا توجد أصناف محلية من التين الشوكى ولكن توجد 3 سلالات محلية أمكن تحديدها هى:-
السلالـــــة الأولى:-
ويطلق عليها أسم الشامية وهى المنتشرة فى أغلب مناطق الجمهورية لون اللحم أصفر أو أبيض أو أبيض مصفر حجم الثمار متوسط تصلح للاستهلاك الطازج.

السلالــــــة الثانية:-
ويطلق عليها أسم الفراولة لون اللحم أحمر الثمار ذات حلاوة عالية الحجم صغير إلى متوسط تصلح للاستهلاك الطازج.
السلالــــــة الثالثة:-
لون اللحم قرمزى البذور كثيرة كما ان البذور عالية الصلابة والثمار حامضية ولا تصلح للاستهلاك الطازج.

عن Admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خبير نباتات: زراعة محصول الشاي في مصر يقلل فاتورة الاستيراد ويوفر العملة الصعبة

قال الدكتور خالد سالم، أستاذ بيوتكنولوجيا النباتات، إن المشروعات الزراعية الكبيرة التي ...