الزراعة: ظهور12 بؤرة جديدة لـ”أنفلونزا الطيور” بـ10محافظات خلال أسبوع – جريدة المزرعة


الرئيسية / اخبار يوميه / الزراعة: ظهور12 بؤرة جديدة لـ”أنفلونزا الطيور” بـ10محافظات خلال أسبوع

الزراعة: ظهور12 بؤرة جديدة لـ”أنفلونزا الطيور” بـ10محافظات خلال أسبوع

كشف تقرير صادر عن الإدارة المركزية للطب الوقائى بالهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، بشأن الأمراض الوبائية التى تهدد الثروة الحيوانية والداجنة، عن ظهور 12 بؤرة جديدة مصابة بمرض أنفلونزا الطيور بـ10 محافظات كلها تربية منزلية فى الأسبوع الأول للعام الحالى، وأوضح التقرير أن آخر حصر لمرض الحمى القلاعية لعام 2014 بلغ 115 بؤرة مؤكدة بالإصابة، وتمت السيطرة على جميعها بمختلف المحافظات.

وقالت الدكتورة سهير عبد القادر رئيس الطب الوقائى بالهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، إن معدلات الإصابة بمرض أنفلونزا الطيور لا تزال حول المعدل الطبيعى، وأن الفرق الوحيد فى الكشف عن المزيد من الإصابات يرجع إلى تكثيف التقصى النشط للمرض بمختلف المحافظات بمعرفة الأجهزة البيطرية، مؤكدة أنه يتم سحب عينات دورية من جميع المزارع على مستوى الجمهورية بنظام تكثيف التقصى النشط للمزارع التجارية لجميع أنواع الطيور “الدجاج والبط والرومى والسمان”، لفحصها وعمل التتابع الجينى فى المعمل القومى للرقابة على الإنتاج الداجنى إذا استدعى الأمر للسيطرة على المرض.

وأضافت رئيس الطب الوقائى، فى تصريحات لـ”اليوم السابع”، أنه يتم تنفيذ برنامج تحصين للماشية والطيور وتكثيف التقصى النشط ضد الأمراض الوبائية، خاصة فى فصل الشتاء دوريًا بجميع محافظات الجمهورية، للنهوض بالثروة الحيوانية والداجنة وخاصة أنفلونزا الطيور والحمى القلاعية والجلد العقدى وحمى الوادى المتصدع، مؤكدًا أن آخر تقرر لحملة تحصين الأبقار والجاموس والجمال والأغنام والماعز والطيور، أسفرت عن تحصين 7 ملايين و500 ألف رأس حيوان ضد مرض الحمى القلاعية، وتحصين 7 ملايين ضد مرض حمى الوادى المتصدع و2 مليون و800 ألف رأس ضد مرض الجلد العقدى، و13 مليونًا و650 ألف طائر ضد مرض أنفلونزا الطيور، وجارٍ استكمال أعمال التحصين باللقاحات السيادية فى جميع محافظات الجمهورية.

وأوضحت رئيس الطب الوقائى، أنه تم السيطرة على جميع مناطق بؤر الإصابة بأنفلونزا الطيور التى ظهرت فى الأسبوع الأول من يناير 2015، مؤكدة أن هناك أكثر من 400 فريق طبى بالقرى والنجوع بمختلف المحافظات، وما يطلق عليها فرق “الكاهو” للسيطرة على أى بؤرة مصابة جديدة، مشيرة إلى أنه عند اكتشاف أى حالة مصابة بأنفلونزا الطيور يتم تتبعها ومعرفة مكان تربيتها، وعلى الفور يتم التحصين على مساحة تمتد لعشرة كيلو مترات حول البؤرة المرضية مع استمرار لجان التقصى بمختلف المحافظات للكشف عن حدوث إصابات بالمرض، وتشديد الرقابة على مزارع الدواجن المرخصة وإغلاق المزارع العشوائية.

فيما تعمل وزارة الزراعة ممثلة فى هيئة الخدمات البيطرية، على تنفيذ وضع ضوابط للتربية الريفية للطيور للحد من انتشار مرض أنفلونزا الطيور، وتشمل الضوابط التى سيتم إقرارها بموجب تعديلات على قانون حظر تداول الطيور الحية الصادر عام 2010، أن تتم التربية فى عشش صحية وبعيدة عن أماكن تجمع الأسرة، أو ما يطلق عليه أماكن التربية بعيدة عن أماكن المعيشة، الإشراف البيطرى الكامل لهذه العشش. كما تشمل الضوابط الإبلاغ الفورى عن ظهور أى أعراض مرضية أو نفوق غير طبيعى، والإعدام الفورى للطيور المشتبه فى إصابتها والدفن الصحى، التطهير وعدم التربية فى هذه الأماكن إلا بعد مرور شهر على الأقل من آخر تاريخ لإصابة الطيور وبتصريح من مديرية الطب البيطرى، التحصين الدورى للطيور ضد مرض أنفلونزا الطيور، إعدام الطيور فورًا فى حالة عدم الاستجابة للتحصين.

عن Admin

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النباتات الطبية والعطرية ثروة واعدة في صعيد مصر

تعتبر النباتات الطبية والعطرية إحدى السلع التصديرية الهامة  لمصر؛  حيث نصدر منها ...