العدس.. فوائد صحية وسعر مناسب – جريدة المزرعة


الرئيسية / اخبار يوميه / جديد*جديد / العدس.. فوائد صحية وسعر مناسب

العدس.. فوائد صحية وسعر مناسب

يعتبر العدس من البقوليات التى بها فوائد كثيرة لجسم الانسان لما به من قيمة غذائية عالية و تتم زراعته سنويا.. و من البلاد التى تهتم بزرعته مصر , بلاد الشام , تركيا , ايران , الولايات المتحدة و جنوب اوروبا ويعود اصله الي منطقة الشرق الاوسط و اسيا… يفضل العديد من الاشخاص تناول العدس نظرا لفائدته الهامة لصحتهم و ايضا يعتبرونه طعام ذات مذاق خاص ويتميز ايضا برخص سعره و من اكثر البلاد التي اهتمت بالتنويع في طهي العدس بأشكال متنوعة هي الهند.
وعن العدس نقول انه تتميز بذوره باللون البني الذي يميل الي الاحمرار و منه ايضا الرمادي و الاسود و تلك البذور لا تزيد قطرها عن 13 ملم حيث تستخدم بذوره في اعداد الاطعمة اما بالنسبة لاوراقه الخضراء فانها تستخدم كعلف للحيوانات و خاصة البقر الحلوب كما انها تستخدم كسماد للاراضي الزراعية الفقيرة و ذلك نظرا لما يحتوى عليه من مواد مفيدة لتسميد الاراضي المفتقرة لتلك المواد و على الرغم من هذا فان زراعته تحتاج الي ظروف خاصة و محددة و لكنها من اكثر النباتات سهولة في زراعتها.
وعن زراعته نقول ان نبتة العدس لا تحتاج الي درجات حرارة مرتفعة كما انها لا تستطيع ان تنمو في طقس صقيع لذلك يفضل زراعتها في مناخ معتدل يميل الي الانخفاض في نسبة الرطوبة.
كما ان لزراعة العدس يجب اختيار مكان مشمس تماما مع ملاحظة انه يتوجب عدم زراعة العدس في مكان تم زراعة نوع من البقوليات الاخرى فيه مسبقا حيث ان هذا يؤثر على كفاءة المحصول الجديد وايضا من الممكن زراعة العدس مع بذور اخرى مثل نبتته تنمو بشكل جيد و متميز مع نبتة الخيار و البطاطا مع انها لا تكون صالحة للزراعة مع البصل او الثوم كما تحتاج حبوب العدس لكي تنمو الي عشرة ايام بدرجة حرارة 68 فهرنهايت لتتم عملية نموها بشكل مناسب و ملائم و ايضا تكوين الشتلة يحتاج الي هذه النسب التقريبية و يتوجب ابعاد البذور عن بعضها البعض و هذا بمقدار بوصة واحدة حيث ان الشتلات في البداية تكون رقيقة جدا مما يجعلها معرضة للتشابك و صعوبة فصلها عند نقلها للخارج. وينصح المتخصصون باستخدام الدفيئات الزراعية اذا كانت درجات الحرارة منخفضة و ذلك من اجل حماية تلك الشتلات من درجات الحرارة المنخفضة و الصقيع وعلينا الا ننسى انه يجب ان تكون التربة الزراعية المستخدمة في زراعة العدس تربة صالحة حتى ينمو بشكل جيد حيث تتم زراعته في تربة فضفاضة و خصبة لكي ينمو بطريقة مزدهرة كما انه يتوجب اضافة الاسمدة العضوية قبل وضع الحبوب و غرسها وهنا يجب ذكر انه تنمو نبتة العدس في خلال ما يقارب الاسبوعين و لكن هذا لا يتم في فترات الصقيع و غير ذلك يحتاج نبات العدس الي فترة زمنية تتراوح من 80 الي 110 يوما حتى يتم ازدهارها و نضجها ومما يميز نبتة العدس انها تستطيع ان تواجه الجفاف دونا عن اي نبتة اخرى مع وجوب التنويه انه اذا تم ملاحظة حدوث جفاف للنبتة فيتوجب ريها فورا حتى لا تتعرض للتلف واصابتها بالاضرار ورغم كل فوائد السابقة الذكر نقول ايضا ان نبتة العدس لا تحتاج الي الاسمدة الكثيرة هذا اذا تم زراعتها في تربة خصبة و غنية بالمواد اللازمة لانباتها و اذا كانت التربة غير ذلك فيتوجب تسميدها.
وعن الامراض و الافات التي تصيب النبتة نذكر هنا الاتى:
. العفن .. يصيب النبتة ويكون ذلك بسبب ارتفاع نسبة الرطوبة و عدم الحصول على التهوية المناسبة
. المن .. و هي من الافات التي يصعب السيطرة عليها في المناطق التي ينتشر بها
. السوس .. من اسوأ الافات التي تتعرض لها النبتة حيث ان السيطرة عليه تكون شبه مستحيلة اذا ساد انتشارها.
واخيرا نهمس فى اذن المزارع بهذه النصائح التى يجب اتباعها :
اولا .. يجب زراعة انواع اخرى من النباتات بجانبها و هذا من اجل الوقاية من الامراض و الافات الضارة
ثانيا .. يجب تجديد الهواء بشكل مناسب و جيد لتجنب حدوث العفن من خلال الرطوبة و ذلك اذا تم زراعتها بشكل مقارب من بعضها البعض.
ثالثا .. يجب القضاء اول بأول على الافات التي تصيب النبتة من اجل الحد من فساد المحصول و اعاقة نمو النبتة.

عن Admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خبير نباتات: زراعة محصول الشاي في مصر يقلل فاتورة الاستيراد ويوفر العملة الصعبة

قال الدكتور خالد سالم، أستاذ بيوتكنولوجيا النباتات، إن المشروعات الزراعية الكبيرة التي ...