الفاو و”الزراعة” تختتمان مشروع دعم إصلاح التعاونيات الزراعية في مصر بوضع خطة قومية للنهوض بالقطاع – جريدة المزرعة


الرئيسية / زراعى / الفاو و”الزراعة” تختتمان مشروع دعم إصلاح التعاونيات الزراعية في مصر بوضع خطة قومية للنهوض بالقطاع

الفاو و”الزراعة” تختتمان مشروع دعم إصلاح التعاونيات الزراعية في مصر بوضع خطة قومية للنهوض بالقطاع

اختتمت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) اليوم مشروع دعم إصلاح التعاونيات الزراعية في مصر بعقد ورشة العمل الختامية للمشروع والتي تناولت نتائج المشروع ومخرجاته واستدامته، وانتهت بوضع برنامج وطنى قابل للتطبيق لتطوير التعاونيات الزراعية فى الجمهورية خلال فترة زمنية تبلغ سبع سنوات، على أن يتم تنفيذه بالتعاون بين وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي وكافة الأطراف المعنية والجهات المسؤولة.
هذا وقد شارك في الورشة الختامية للمشروع التي عقدت بمحافظة الأقصر خلال الفترة من 26-28 نوفمبر الجاري، الدكتور صفوت الحداد، نائب وزير الزراعة لشئون الخدمات والمتابعة، والدكتور حسين جادين، ممثل الفاو في مصر، والمهندس أحمد عبدالله رئيس الإدارة المركزية للتعاون الزراعي، ومسؤولون ومستشارون فنيون من منظمة الفاو، بالإضافة إلى ممثلي الاتحاد التعاوني المركزي ومديري إدارات التعاون في المحافظات المختلفة وممثلي الجمعيات التعاونية الزراعية من محافظات الوجه البحري والقبلي، حيث تم تنفيذ المشروع بالتعاون مع وزارة الزراعة وممثلي اتحاد المنتجين الزراعيين -DI UPA بمونتريال – كندا.
وقال الحداد: ” إن التعاون الزراعي بمفهومه الصحيح يعود على صغار المزراعين والمجتمع بالنفع والفائدة، وهناك العديد من الأمثلة الناجحة في هذا الصدد، ومساهمة منظمة الفاو بمشروع دعم إصلاح التعاونيات الزراعية في مصر سوف يؤدي إلى إحداث تطور كبير في هذا القطاع، مما يجعل الجمعيات الزراعية وأعضائها قادرين على القيام بالدور المنوط بهم للنهوض بالقطاع”.
ومن جانبه جادين:” لقد بدأنا هذا المشروع سويًا منذ ما يقرب من العامين بهدف للوصول إلى تعاونيات زراعية فاعلة وقادرة إقتصاديًا، حيث جاء مشروع “دعم إصلاح التعاونيات في مصر” تلبية لأحد أهم أولويات إستراتيجية التنمية الزراعية المستدامة في مصر 2030 بالتعاون بين الفاو ووزارة الزراعة وإستصلاح الأراضي، وقد قام المشروع في البداية بدراسة ميدانية لواقع التعاونيات الزراعية في مصر كركيزة أساسية للإصلاح القائم على القراءة الدقيقة للوضع الراهن”.
وتم تنفيذ عدد من ورش العمل شارك فيها ما يزيد عن 300 من أعضاء الحركة التعاونية للتدرب على أليات الحوار البناء وسبل التفاوض من أجل جني المكاسب وكيفية صياغة خطط العمل وبرنامج مستقبلي للإصلاح استنادًا إلى العمل التشاركي والخبرات والدروس المستفادة من الدول الأجنبية التي زارها المشاركون خلال فعاليات المشروع حيث تمت زيارة لكل من دولة كينيا ودولة فرنسا، كما تم تدريب 40 من العاملين بإدارات التعاون بالمحافظات ليكونوا مدربين يمكن الإعتماد عليهم في نقل الخبرات إلى أعضاء الحركة التعاونية على المستوى المركزي من خلال برنامجين لتدريب المدربين عن إدارة التعاونيات الزراعية”.
واختتم جادين كلمته قائلاً: “وصلنا في نهاية البرنامج إلى تصور جيد ومتماسك للبرنامج المستقبلي لتطوير التعاونيات خلال السنوات السبع المقبلة، حيث سنعمل جاهدين على إيجاد البيئة الداعمة لتبني هذا البرنامج للوصول إلى تحقيق رؤيتنا المشتركة والتي تنص على أن تصبح التعاونيات الزراعية مكتفية ذاتيًا وقادرة على إقامة مشروعات اقتصادية بالمشاركة مع القطاعين العام والخاص والتعاونيات الأخرى لدعم التنمية الشاملة للإنتاج الزراعي باستخدام أساليب إدارية وتقنيات زراعية حديثة تزيد من القدرة التنافسية محليًا وعالميًا مع دمج الشباب والمرأة الريفية”.
وبدوره قال الدكتور محمد عبدالعال استشاري المشروع: “إن ورشة العمل الختامية للمشروع تستهدف عرض نتائج ومخرجات المشروع وكذلك مناقشة مرحلة ما بعد المشروع – بما فيها خطة الاستدامة وكيفية تنفيذ خطة العمل المشتركة للوضع المرغوب لقطاع التعاون الزراعي خلال السبع سنوات قادمة مع وضع استراتيجيات وآليات التنفيذ”.
يشار إلى أن التعاونيات الزراعية في مصر تعد من أكبر الكيانات التعاونية في العالم حيث تضم حوالي سبعة آلاف جمعية تعاونية وحوالي 18 مليون عضو، وتتمتع بإمكانيات عديدة تمكنها من تقديم خدمات مختلفة للاقتصاد المصري، ولذلك سعت الحكومة المصرية إلى دعم التعاونيات، وإعطاؤها مزيد من الحرية الاقتصادية للقيام بأدوارها من خلال إصدار القانون 124 لسنة 2014 والذي تضمن عدة تعديلات، وتغيير في بعض مواد القانون رقم 122 لسنة 1981، والتي من أهمها دخول التعاونيات في شراكات مع القطاع الخاص بهدف الربح.

عن Admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خبير نباتات: زراعة محصول الشاي في مصر يقلل فاتورة الاستيراد ويوفر العملة الصعبة

قال الدكتور خالد سالم، أستاذ بيوتكنولوجيا النباتات، إن المشروعات الزراعية الكبيرة التي ...