الملتقى الدولى للأسمدة يختتم فاعلياته الـ 24 بالقاهرة تمهيدا للإنتقال للمغرب ويوصى شركات الأسمدة بمواكبة التطور التكنولوجى المتسارع لمواجهة تحديات الصناعة – جريدة المزرعة


الرئيسية / اخبار يوميه / جديد*جديد / الملتقى الدولى للأسمدة يختتم فاعلياته الـ 24 بالقاهرة تمهيدا للإنتقال للمغرب ويوصى شركات الأسمدة بمواكبة التطور التكنولوجى المتسارع لمواجهة تحديات الصناعة

الملتقى الدولى للأسمدة يختتم فاعلياته الـ 24 بالقاهرة تمهيدا للإنتقال للمغرب ويوصى شركات الأسمدة بمواكبة التطور التكنولوجى المتسارع لمواجهة تحديات الصناعة

إختتم الاتحاد العربى للأسمدة فاعليات النسخة الـ 24 بحضور أكثر من 500 خبير ورئيس شركة من جميع دول العالم،وبمشاركة نحو 150 شركة من 35 دولة، قدموا خبراتهم وتجاربهم من خلال الأوراق البحثية والمناقشات التى دارات على مدار ثلاثة ايام، إلى جانب عقد الإجتماعات الداخلية بين الشركات العربية والأجنبية وبعضها البعض خلال فاعليات الملتقى .

ومن جانبه اعلن المهندس محمد عبد الله زعين، الأمين العام للإتحاد أن الاتحاد سيعقد الملتقى القادم بمملكة المغرب العربى بحضور جميع شركات الأتحاد الأعضاء، مشيراً إلى أن جميع المناقشات والأبحاث التى تمت بالملتقى أوضحت وأوصت جميع شركات الأسمدة بالوطن العربى بمواكبة التطور التكنولوجى المتسارع لمواجهة تحديات الصناعة، ومواجهة الطلب العالمى المتزايد على مغذيات الزراعة، من أجل توفير وإنتاج المحاصيل الإستراتيجية الزراعية التى يحتاجها الأنسان .

ونوه زعين إلى انه على شركات الأسمدة تحقيق إستدامة إنتاج الأسمدة العضوية ومراعاة إستخدامها بجميع أنواع التربة الزراعية، لافتاً إلى أنه ثبت بالدليل القاطع براءة جميع أنواع الأسمدة العضوية وغير العضوية من أنها حاملة بأى نوع من التسمم، ولا تؤدى إلى تسمم المنتجات الزراعية، أو إصابة الإنسان .

واشار الأمين العام أن الإتحاد مستمر فى القوافل الزراعية مع جميع الدول العربية أعضاء الاتحاد والشركات الممثلة بالاتحاد بهدف نشر التوعية للفلاح بكيفية استخدام الاسمدة والأنواع المناسبة من الأسمدة للأراضى والمحاصيل من خلال الخبراء والشركات العاملة بتلك الدول، وتنفيذ مسوليتها الإجتماعية للمزارعين واسرهم.

واضاف المهندس محمد عبد الله زعين أن الإتحاد سيسعى خلال الفترة القادمة لتنفيذ التجارب الواسعة التى قامت بها الشركات الأعضاء ليستفيد منها الشركات الأخرى، ومن هذه التجارب ” ترشيد الطاقة – التدريب – الإعلام – التشغيل والصيانة – القافلة الزراعية – اليوم الحقلى”، منوهاً أن استخدام التكنولوجيا لها دور كبير في النهوض بمصانع الأسمدة كما أن الوقوف علي مستجدات الصناعة و مواكبة أحدث التقنيات الصناعية والعبور بها من خلال التكنولوجية المتطورة، هو أمر اصبح في غاية الأهمية، فمصانع الأسمدة فى البلدان العربية بأفرعها المتعددة تحتاج الي ضمان التغلب علي مشاكل الأنتاج ومنع التوقفات، والحفاظ علي البيئة والعاملين بها، وضروة العمل علي الترشيد ومواكبة أفضل الممارسات الناجحة واستخلاص الدروس منها، فهو الطريق الصحيح للوصول بصناعة الاسمدة العربية الي التميز، كما أن الرسالة الأساسية للإتحاد وأعضاؤه الحفاظ على صحة الانسان وتأمين غذاؤه دائماً.

عن Admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خبير نباتات: زراعة محصول الشاي في مصر يقلل فاتورة الاستيراد ويوفر العملة الصعبة

قال الدكتور خالد سالم، أستاذ بيوتكنولوجيا النباتات، إن المشروعات الزراعية الكبيرة التي ...