جريدة المزرعة


المؤتمرالدولي الرابع والثلاثون لتكنولوجياصناعةالأسمده

تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، نظم الاتحاد العربي للأسمدة بالتعاون مع مجمع أسمدال، فرع 100% سوناطراك، وبإشراف مجمع سوناطراك، المؤتمر الدولي الرابع و الثلاثون لتكنولوجيا صناعة الأسمدة و المعرض المصاحب له في الفترة من 03 الى 06 أكتوبر 2022 بفندق الأوراسي بالجزائر العاصمة، حيث أن المؤتمر أستقطب حوالي 300 مشارك من 30 جنسية.
حضر المؤتمر معالى وزير الطاقة والمناجم ووزير الفلاحه والتنميه الريفيه نيابة عن السيد رئيس الجمهورية عبدالمجيد تبون والمهندس محمد طاهر هواين رئيس الاتحاد العربى للاسمده والمهندس رائد الصعوب امين عام الاتحاد والدكتور شريف الجبلى عضو مجلس إدارة الاتحاد ممثلا للجمهورية مصر العربيه وباقى اعضاء مجلس ادارة الاتحاد العربى للاسمده وبحضور المهندس محمد الخشن رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات ايفرجرو ورئيس مجلس إدارة مجمع سوناطراك ولفيف من القيادات العربيه
وقد صرح الدكتور ماهر أبوجبل مقرر المؤتمر والمدير الإقليمي لمجموعة شركات The Gate فى أفريقيا والشرق الأوسط
تطرق المؤتمر الذي أداره مجموعة من الخبراء الدوليين، الى مواضيع تتعلق بأسواق الأسمدة و بآخر ما توصلت اليه تكنولوجيا صناعتها، كما تعرض بالتحليل قضايا ذات أهمية بالغة تتعلق بالأمن الغذائي والتنمية المستدامة خاصة في المنطقة العربية و قارة أفريقيا، و كذا موضوع التغيرات المناخية و تأثيراتها على الاقتصاد العالمي.
وكان لهذا المؤتمر دور كبير مع كبار صناع الاسمده فى التوجيه نحو انتاج الهيدروجين الاخضر والامونيا الخضراء للدخول بقوه فى التوسع فى هذه الصناعه لانشاء الكثير منها خلال الفتره القادمه مع التوسع فى المشروعات القائمه لأنها بالاضافه لكونها من مصادر انتاج الاسمده فى العالم
الا انها واحده من أهم مصادر انتاج الطاقه خاصة انها افضل مصدر لتجميع الهيدروجين الذى يصعب نقله لارتفاع تكاليف نقله ومخاطرها الكبيره
لذلك كنت أهمية هذه الصناعه فى انها افضل وسيلة بعد انتاج الهيدروجين إلى تحويلة إلى صورة الامونيا و التى احترافنا صناعتها فى مصر ومنطقتنا العربيه.
وفيها تعتبر الامونيا من افضل السبل لنقل الهيدروجين الى الدول التى تحتاج له لإنتاج الطاقه وهو ما ستتوجه له الدول العربيه خاصة مصر خلال المقبله لتكون اللاعب المحورى الأكبر فى صناعة الطاقة فى المنطقه
وقد شهد المؤتمر توقيع أتفاق بين الصندوق الأستثمارى المصرى الأماراتى الذى يصل رأس ماله الى مليار دولار ويمثلة مجموعة CFC مع مجموعة أسميدال لتشهد الجزائر ثانى مشروعات الصندوق بعد البدء فى أنشاء اول مشروع له فى مصر بمحافظة قنا ثم فى الجزائر بإنشاء مجمع للصناعات الكيماوية لأنتاج مدخلات الأعلاف ويليه مشروعات أخرى فى مصر والسعودية والإمارات
بإستثمارات تصل الى ٤٠٠ مليون دولار.
صاحب المؤتمر معرضا يجمع شركات متخصصة في مجالات تكنولوجيا و صناعة الأسمدة.
و على هامش المؤتمر، تم اعطاء اشارة انطلاق القافلة الزراعية التي ستجوب 07 ولايات جزائريه, أختير لها موضوع اشكالية المردود في زراعة الحبوب، حيث تهدف الى توعية الفلاحين حول طرق التسميد الحديثة، كما ستوزع عليهم كميات من سماد اليوريا المحببة بالتنسيق مع المصالح الفلاحية الولائية.
صاحب القافلة مبادرات اجتماعية يتم خلالها تجهيز مجموعة من المدارس الريفية بأجهزة اعلام ألي وأدوات مكتبية.

عن Adminn

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزير الزراعة الإفراج عن 183 ألف طن اعلاف”الذرة والصويا’ بحوالي 94 مليون دولار خلال 5 أيام

تنفيذا لتكليفات القيادة السياسية وفي إطار متابعة نتائج الاجتماع الذي عقده د ...