تقليم المانجو بقلم م. شريف عبد الرازق – جريدة المزرعة


الرئيسية / مقالات / تقليم المانجو بقلم م. شريف عبد الرازق

تقليم المانجو بقلم م. شريف عبد الرازق

يؤثر التقليم بشدة في تحديد انتاجية فدان المانجو في كل من الاصناف المصرية او الاجنبية مع التفرقة بينهم في مواعيد التقليم و طريقة تنفيذة نظرا لاختلاف طبيعة النمو و مسافات الزراعة و الفترة اللازمة لاكتساب الطراح الخصوبة اللازمة للتزهير و الاخصاب ففي اغلب الاصناف المصرية و ليس كلها تحتاج الطراحات الي فترة زمنية في حدود ستة اشهر لتقوم بالتزهير عكس كثير من الاصناف الاجنبية التي قد تكتفي بثلاث اشهر لتقوم بالتزهير فالمحصول يحمل علي هذة الطراحات فلو كانت بصحة جيدة و اعدادها كبيرة نتيجة حدوث تفريع و تم انتقاء القوي منها و ازالة الضعيف تكون الفرصة كبيرة في الحصول علي محصول عالي عن الاشجار التي تنمو بصورة عشوائية و خاصة في الاصناف ذات السيادة القمية في النمو و بالتالي عدم التقليم يقلل اعداد الطراحات
و في شهر مارس تاخرت كثير من الاشجار في التزهير و لو بحثنا عن عمر هذة الطراحات سنجد انة قصير نظرا لاستمرار الاشجار في اطلاق نموات خلال شهر نوفمبر الماضي نظرا لوجود ايام مشمسة و درجات حرارة مرتفعة نسبيا عن المتوقع في هذا التوقيت من العام و المفروض الا تكون هناك نموات في هذا الوقت و ظلت النموات الجديدة الحمراء اللون في محاولة للتحول الي اللون الاخضر ببطئ خلال الفترة ما بين النصف الاخير من شهر نوفمبر فكان لابد من تقليم هذة النموات المتاخرة بازالتها و الابقاء علي الدورة السابقة و ذلك للاصناف المصرية فقط حيث ستقوم بالتزهير في الربيع بصورة طبيعية ( صورة 1 )
و يعتبر اخر اغسطس و اول سبتمبر من افضل الاوقات لاجراء التقليم للاصناف التي انتهي جمع ثمارها و هذة الاصناف تعتبر مبكرة النضج و يتم تقليمها فور انتهاء جمع الثمار و يتم رد كل الافرع الطويلة علي قدر مناسب من الطول و التأكد من فتح قلب الشجر المظلم وازالة اي تكتلات خضرية او زهرية مع القص 40 سم للخلف و يفضل ان يكون القطع باليد ان امكن او باستخدام مقص حاد و قوي مع مطهر و يتم فتح شبابيك في الاربع جهات للشجرة
و يتم الرش في نفس اليوم باوكسي كلورو نحاس مع ضبط درجة حموضة ماء الرش علي 6.5 باستخدام ملح الليمون و الرش يكون غسيل و يراعي ان يتم التخلص من مخلفات القص و هي خضراء اللون لانها لو جفت سيكون من الصعب كبسها في المقطورة مثل الافرع الخضراء مما يزيد من تكلفة ازالة المخلفات بجانب انة يلاحظ في الزراعات الكثيفة يحدث تجريح للشجر عند جر مخلفات جافة و احتكاكها بنموات غضة كما ان ترك المخلفات تحت الاشجار و عدم ازالتها فورا يدفع الحشرات الموجودة علي الاجزاء المقطوعة بمغادرة هذة الافرع و اعتلاء الاشجار مرة اخري )صورة 2 ) و كذلك الامراض الفطرية الموجودة بالتقليم تتطاير مرة اخري علي الاشجار و بالتالي تتجدد الاصابات مرة اخري مما يسبب خسائر
التقليم المتكرر لاشجار المانجو بعد التزهير و العقد و حتي اول يونيو مهم جدا للحصول علي نموات جديدة و تفريع علي الافرع التي لم تحمل عقد ففي هذا الوقت تكون الاشجار لم تجهد بعد بحمل الثمار فهي مازالت صغيرة الحجم و تستطيع ان تطلق نموات تكون هي طراحات الموسم التالي ( صورة3) كما انها تكون مهمة جدا في بعض الاصناف المتهدلة مثل صنف الكيت ففي بعض الاحيان تثمر اشجار الكيت و خشب قلب الشجرة مكشوف للشمس و عند تمام العقد في مايو تبدا الافرع في الاتجاة لاسفل بسبب وزن الثمار الصغيرة مما يكشف كثير من الافرع و خاصة القلب و التقليم في هذة المرحلة يؤدي الي خروج نموات تقوم بالتظليل علي الخشب قبل شمس شهر يوليو الحارقة مما يؤدى الي المحافظة علي الشجرة من الاجهاد و تشقق الافرع بفعل اشعة الشمس الحارقة و تقليل تساقط الثمار خلال شهر يونيو و بالتالي محصول احسن هذا العام و العام التالي فلو حصلنا علي نموات معقولة و تاخر جمع الثمار حتي اكتوبر و نوفمبر و لم نستطع الحصول على نموات قبل دخول الشتاء يمكن ان يحدث تزهير علي نموات الصيف في الربيع التالي
اما في حالة ان الاشجار هذا العام لم تثمر بسبب صغر سنها او بسبب ان محصول العام الماضي اجهد الاشجار فازهرت قليلا و لم يحدث عقد بسبب انخفاض الخصوبة فهذة تقلم بطريقة مختلفة تماما فمازال الوقت متسع لنا طوال فترة الصيف لبناء هيكل الشجرة و تربية اعداد كبيرة من الطراحات لحمل محصول عالي العام التالي و هنا يتم مراجعة اعداد الازرع الرئيسية للشجرة من حيث العدد فيزال الزائد و نراجع التوزيع لضبط اتزان الشجرة ثم مراجعة الافرع و تقصير الطويل منها حتي وان كان الفرع المقصوص كبير الحجم فالشجرة ستسارع بتعويضة سريعا نظرا لعدم وجود ثمار عليها تجهدها و شهور الصيف كافية لتعويض اي فرع يتم قصة لاصلاح عيب في هيكل الشجرة نتيجة غلطة في التقليم في وقت سابق و هذة النقطة هامة في تنفيذها في الزراعات المكثفة اكثر من الزراعات الواسعة والتي تتباعد فيها الاشجار عن بعضها بمسافات واسعة
ثم نقوم بازالة الافرع الجافة و كذلك الخضراء و التي بها تشققات غائرة بسبب تعرضها لاشعة الشمس لفترات طويلة من النهار خلال الموسم السابق و الابقاء علي النموات السليمة و نقوم بتطويشها لدفع هذة الافرع لاعطاء تفريعات جديدة من مكان القص و نقوم في وقت لاحق بانتخاب القوي منها و ازالة الضعيف وتكرر عملية التطويش و الانتخاب عدة مرات خلال الموسم علي ان يراعي الا يتم تطويش اي نمو قصير عن 20 -25 سم او اي نمو غير ناضج و لم يكتسب صلابة بعد و تكون نتيجة هذة العمليات الفنية الحصول علي اشجار قوية بها مجموع خضري قوي تم توزيعة علي هيكل الشجرة جيدا ( صورة4) و لابد من التاكد من عدم وجود افرع قريبة او ملامسة لسطح الارض و كذلك عدم وجود اماكن مظلمة و متزاحمة داخل الشجرة بالتالي نحصل بأذن اللة علي تزهير جيد و باعداد كبيرة نظرا لوجود اعداد كبيرة من الطراحات مما يؤدي الي محصول مرتفع بأذن اللة ( صورة5) مع العلم ان التقليم الجيد يساعد بدرجة كبيرة في وصول مبيدات الرش و الاسمدة الي كل اجزاء الشجرة و مرور الهواء من خلال الاشجار يصعب من وجود فطريات كامنة في قلب الاشجار

عن Admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ما هي طريقة إعداد الكومة

ما هي طريقة إعداد الكومة –  يتم عمل كومة بعرض مترين وطول ...