أهم بنود كراسات الشروط لمشروع 1.5 مليون فدان – جريدة المزرعة


الرئيسية / محافظات / أهم بنود كراسات الشروط لمشروع 1.5 مليون فدان

أهم بنود كراسات الشروط لمشروع 1.5 مليون فدان

استصلاح وزارعة 25 ألف فدان بسينا لمنتفعين من أبوين مصريين.. وتوزيع 20% للشباب و80% للمستثمرين بحق انتفاع 30 عاما.. ومقترحين لإنشاء البنية الأساسية.. والألتزام بالتراكيب المحصولية. وألا يزيد عمر صغار المنتفعين عن 40 عاما

قال مصدر مسؤول بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، إن أهم البنود التى تضمنتها كراسات الشروط لمشروع المليون ونصف المليون فدان، التى ستعرض على المنتفعين من قبل شركة “الريف المصري الجديد”، بعد اعتماد الرئيس السيسي لها قريبا، توزيع ال 25 ألف فدان المزمع استصلاحهما بجنوب سيناء على مواطنين مصريين الجنسية من ناحية الأب والأم والجد، بحيث تكون هناك نسبة 50% لأهالى سيناء أنفسهم بواقع 5 أفدنة من خلال شركة مساهمة ، ويكون لهم حق تملك الأراضي بشرط جدية الزراعة.

و أن كراسة الشروط تضمنت أيضا توزيع نسبة 20% للشباب المصريين، بحق التملك للأراضي، وتوزيع نسبة 80% للمستثمرين العرب والأجانب بنظام حق الانتفاع لمدة 30 عاما بدلا من 49 عاما، ويجوز التجديد لهم في حالة إثبات الجدية في الزراعة، لافتا إلى أن الشروط تضمنت أيضا جواز سحب الأراضي من المنتفعين في حالة الإهمال وعدم ثبوت جدية الزراعة والألتزام بالتراكيب المحصولية.

وأشار إلى أن كراسة الشروط تضمنت أيضا ألا يزيد سن المنتفعين عن 40 عاما بالنسبة لصغار المزارعين، لافتا إلى أن كراسة الشروط تضمنت أيضا أن تكون مساحات الأراضي المخصصة للشباب وصغار المزارعين بجوار المساحات المخصصة للمستثمرين، موضحا أن ذلك الشرط حتى يتمكن المزارع الصغير أو الشاب المنتفع من الحصول على عمل مع المستثمرين الكبار، والتمكن من تدبير مصاريف الزراعة والاستفادة من الخبرات والتكنولوجيا التى يعملون بها، بجانب أنه سيتم توفير الري السطحى المطور للشباب بدلا من الري عن طريق الآبار التى لن يتحملوا تكلفتها توفيرا للنفقات.

وأكد المصدر، أن كراسة الشروط تضمنت مقترحين بالنسبة لعمل البنية الأساسية لأراضي المليون ونصف المليون فدان، أولهما أن تتحمل الدولة نفقات إنشاء البنية الأساسية للأراضي واستصلاحها، بحيث يدفع المستثمر تكلفتها في ثمن الفدان، والثاني أن يتحمل المستثمر تكلفة إنشاء البنية الأساسية واستصلاح الأرض على أن تراعى الدولة ذلك في ثمن الفدان أيضا، مؤكدا أنه حتى الآن لم يتم وضع سعر بيع للفدان، والذي يتوقف على إنشاء البنية الأساسية والاستصلاح، حيث يشمل هذا الشرط المستثمرين فقط لأن الدولة تتحمل استصلاح الأرض وجاهزيتها للزراعة بالنسبة للشباب.

وأوضح المصدر، أن البنية الأساسية تنقسم إلى قسمين، أولهما، إنشاء الطرق والمبانى الخدمية مثل الوحدات الصحية، والمستشفيات، ودور العبادة، والمبانى الإدراية، ومراكز الشرطة، والمدارس، والقسم الثاني يتمثل في المساكن وحفر الآبار والاستصلاح، لافتا إلى أن منطقة الفرافرة بالوادى الجديد، وقرية الأمل بالإسماعيلية، تم تجهيز بنيتهم الأساسية بشكل كامل، بجانب زراعة المساحات المخصصة لهم في القسم الأول من المرحلة الأولى وبالبالغ 500 فدان.

وأكد أنه تم وضع شروطا حازمة للمستثمرين من حيث الألتزام بالتراكيب المحصولية التى أعدتها وزارة الزراعة، من خلال دراسات مستفيضة عن التراكيب المحصولية ونوع التربة والمناخ لكل منطقة بالأختلاف عن عن الأخري، منوها إلى أنه لابد من الألتزام بزراعة محاصيل غير مستهلكه للمياه، وتتلائم مع التربة والمناخ بتلك المنطقة، بجانب الاهتمام بالمحاصيل الاستراتيجة التى تعانى الدولة نقص منها ، والتى تخدم بطاقة التموين للمواطنين، مضيفا أن المساحات المخصصة للمستثمرين تبدأ من فدانا واحدا وتصل إلى 100 ألف فدان فأكثر.

وأضاف أنه بالنسبة لمنطقة الفرافرة فقد تم الإنتهاء من زراعة 7.5 آلاف فدان، بجانب الانتهاء من إنشاء 3 قرى زراعية سكنية للمنتفعين بالمنطقة، موضحا أنها عبارة عن قرية 1، وتضم عدد 466 بيت ريفي، عبارة عن دور أرضى قابل للتعلية بمساحة 200 متر مربع، لاستيعاب الزيادة السكانية المستقبلية للمنتفعين، وتضم قرية 2 عدد 10 عمارات سكنية مكونة من دور أرضى و2 دور متكرر بإجمالى 120 وحدة سكنية، بالإضافة إلى مبانى خدمية بالقرية عبارة عن مدرسة تعليم أساسى، ومحطة رفع مياه، ومحطة معالجة صرف صحى، وسوق تجارى، وحضانة، ومكتبة للطفل، ومسجد سعة 300 مصلى وعدد 2 مسجد آخر سعة 100 مصلى.

بينما تشمل قرية 3، قرية 1069 بيت ريفي دور أرضى بمسطح 200 متر مربع قابل للتعلية، وحوش بمسطح 69 مترا، ملحق به مبانى بمسطح 101 متر، بالإضافة إلى عدد 20 عمارة مكونة من دور أرضى و2 دور مكرر بإجمالى 240 وحدة سكنية، وتوجد بالقرية مدرسة تعليم أساسى ومحطة معالجة مياه آبار ومحطة معالجة صرف صحى ومحطة توليد كهرباء ديزل وأخرى للطاقة الشمسية، بالإضافة إلى سوق تجارى وإدارة للرى وبنك زراعى ومركز للحرف اليدوية وقسم شرطة وحماية مدنية وشركة زراعية لإدارة المشروع، وأيضا حضانة ومكتبة للطفل ومسجد سعة 500 مصلى ودار للمناسبات وعدد 2 مسجد سعة 200 مصلى ومكتبا للبريد وساحة رياضية ومجلس قروى واجتماعى ووحدة صحية وإسعاف ووحدة بيطرية.

أضاف المصدر، أنه محتمل أن يتم توزيع 50% من مساحة الأرض المزروعة بالفرافرة للشباب وأبناء الوادى الجديد، ضمن مساحة 20% المخصصة للشباب من إجمالى 1.5 مليون فدان، من خلال شركة الريف المصري الجديد، لافتا إلى أن مشروع الفرافرة يستهدف إنشاء قري للتوطين مثل التى تم إنشاءها بمنطقة قرية الأمل، ومناطق شرق قناة السويس، من أجل إقامة مجتمعات زراعية صناعية وعمرانية متكاملة بالاعتماد على الدراسات العلمية الحقيقية.

وأشار إلى أنه سيتم تكليف لجان تابعة لوزارتي الزراعة والموارد المائية والري، لمتابعة جدية الزراعة بالمنطقة، ولحل مشكلات المزارعين، ومتابعة الزراعات التى أمرت بها وزارة الزراعة والتى تصلح بتلك المنطقة، بعدما تم الانتهاء من تسوية الأرض بالليزر وتسميدها وتجهيزها لغرس البذور، مؤكدا أنه سيتم تكليف لجان مثلها في كل منطقة بعدما يتم الانتهاء من استصلاحها وتوزيعها بمعرفة شركة الريف المصري الجديد

عن Admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

انطلاق الموسم السابع لراديو «هواها بيطري» بـ 66 برنامجًا

انطلاق الموسم السابع لراديو «هواها بيطري» بـ 66 برنامجًا أنطلق أمس الموسم ...