حمص الشام.. مع دخلة الشتا – جريدة المزرعة


الرئيسية / اخبار يوميه / جديد*جديد / حمص الشام.. مع دخلة الشتا

حمص الشام.. مع دخلة الشتا

دخل الشتاء ويحلى كوب حمص الشام او الحلبسة فتعالوا نعرف ما هى الحلبسة ونتعرف على كيفية زراعتها واسمها العلمى…
هى عشبيّةٌ حوليّةٌ معروفةٌ صغيرة الحجم فلا يتعدى ارتفاعها نصف المتر ، ذات اوراق مُركّبة من وريقات كثيرة العدد مُسنّنة الحواف صغيرة الحجم خضراء اللون ، و اغصان متعدّدة مُتفرعة عن الساق ، و ازهار بيضاء ورديّة صغيرة و جذر وتديّ اساسيّ .
الحمص او الحلبسة من المحاصيل البقولية ذات القيمة الغذائية العالية والرخيصة الثمن بالنسبة لغيرها من المحاصيل فهو يعتبر غذاء شعبي. يفضل زرعه في الشتاء لأن هذا سيزيد إلانتاج كثيراً.
ثمار الحمص هي بذوره التي تتشكل في قرون صغيرة بيضويّة الشكل يحتوي كل قرن منها بذرةَ واحدة او اثنتين ، موطنها الاصلي اقليم حوض البحر الابيض المتوسط و تنتمي الى الفصيلة البقوليّة .
اما عن فوائد الحمص فنقول .. يحتوي الحمّص على عناصر غذائية عديدة منها : البروتينات ، السكريات ، الالياف الغذائية ، حمض الفوليك ، فيتامينات B / B 2 / B6 ، الكالسيوم ، البوتاسيوم ، الحديد ، الزنك ، السيلينيوم ، المنغنيز ، النحاس ، الفسفور ، الكبريت ، الكلور .
وعن موطنه الاصلى فالحمص موطنه الأصلي غرب آسيا والهلال الخصيب، ويعتقد أن الحضارات القديمة في مصر قد استخدمته في غذائها، و يزرع الحمص في جميع قارات العالم وتشتهر زراعته في شمالي القارة الإفريقية وشرقي البحر المتوسط وجنوبي وأواسط آسيا وأمريكا.
وعن ميعاد زراعته فنقول… يتكاثر الحمص بالبذور التي تُزرع في اواسط الشتاء ، و انسب انواع التربة له هي التربة الخفيفة جيّدة التصريف ولا يحتاج الحمص الى الكثير من الريّ لقدرته على تتبع الرطوبة داخل التربة بواسطة جذره الوتديّة ، و ينبغي الانتباه الى ان الحمص ضعيف القدرة على المنافسة مع الحشائش الضارة المر الذي يستوجب تخليصه منها .
تُفْرِز نباتات الحمص مواداً حامضية مفيدة غنية بحمض الأوكساليك، تستعمل في مرحلة الإزهار في بعض الصناعات الغذائية ويستفاد من مخلفات نبات الحمص بعد جني حبوبه في تغذية الحيوان بتبنه القطاني الذي يعدّ من أغنى أنواع التبن بالمواد البروتينية.
يزرع الحمص أحياناً بغرض التسميد الخضري للتربة، لمقدرته على تثبيت الآزوت بالعقد البكتيرية المتكونة على جذور نباتاته، كما يزرع أحياناً أخرى بغرض انتاج العلف الأخضر إلا أنه قليل الاستساغة من قبل الحيوانات. تستخدم عادة حبوب الحمص البيضاء فى عمل المشوب اللذيذ كما يستخدم فى عمل العديد من المأكولات كالفلافل والفتات والمدمس والمكسرات وفي كثير من الطبخات الشهية، أما الحبوب الملونة وخاصة الحمراء أو السوداء منها فتستخدم في مجال الصناعة أو في تغذية الحيوانات.

عن Admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خبير نباتات: زراعة محصول الشاي في مصر يقلل فاتورة الاستيراد ويوفر العملة الصعبة

قال الدكتور خالد سالم، أستاذ بيوتكنولوجيا النباتات، إن المشروعات الزراعية الكبيرة التي ...