– د.محمد الشافعى نائب رئيس أتحاد منتجى الدواجن فى حوارلـ ” المزرعة “ – جريدة المزرعة


الرئيسية / حوارات / – د.محمد الشافعى نائب رئيس أتحاد منتجى الدواجن فى حوارلـ ” المزرعة “

– د.محمد الشافعى نائب رئيس أتحاد منتجى الدواجن فى حوارلـ ” المزرعة “

– تعاون مع وزير التموين لتوفير الذرة المستوردة باعفاء جمركى
– أدعوا الشباب للاستثمار فى الانتاج الداجنى
– شركات مصرية أخذت على عاتقها النهوض بصناعة الدواجن
– على الادارة الزراعية المنوطة بالتعاقد استخدام افضل السلالات
– مطلوب تدخل ” حماية المستهلك ” لمنع التاجر الوسيط بين المزرعة والمستهلك
فى حوار المزرعة مع دكتور / محمد الشافعى نائب رئيس أتحاد منتجى الدواجن وممثل للطب البيطرى بورشتى الزراعة التعاقدية وصندوق التكافل الزراعى .
سالنا : د. محمد الشافعى بصفته ممثلا للطب البيطرى ما هى أهم النقاط التى شاركت بها فى المؤتمر ؟
سعدت بدعوتى لحضور هذا المؤتمر فألف باء صناعة دواجن هى توفير الأعلاف ومن أهم مدخلات الأعلاف هى الذرة التى تمثل 40% من التكلفة وزراعة الذرة بنظام الزراعة التعاقدية يوفر الكثير من العملة الصعبة فطن الذرة المستورد 1750جنيه أما المصرى يتكلف 2000جنيه فالدول الاجنبية تدعم الزراعة وتتمثل فى تحمل نصف ثمن العلف ” الخامات ” مجانا وأيضاً تتحمل النقل مما يقلل من تكلفتها .
وأى نوع من الذرة تفضل ؟
نفضل الذرة الصفراء وإن لم تتواجد نستخدم البيضاء
وما شكل المنظومة التعاقدية ؟
أنا كمربى أحدد الكمية المطلوبة من الذرة وعلى الادارة الزراعية المنوطه بالتعاقد انتخاب افضل السلالات للحصول على أعلى انتاجية .
وماذا عن الشق القانونى ؟
أذكر تجربة شركة هندية تعاملت مع المزارعين مباشراً ومنحت الفلاح السعر مسبقاً فتعرضت لخسائر فادحة فافضل أن يكون التعامل مع البنك ولا مانع من منح الفلاح جزء من مستحقاته المالية مسبقاً ويكون العقد بمركز تحكيم قانونى وبشروط جزائية فالتجربة الناجحة تستمر وتشجع الاخرين .
ما هو الموقف الحالى لصناعة الدواجن ؟
تربية الدواجن صناعة خاسرة وفى العام الواحد نخسر دورتين ونكسب دورة واحدة فقط .
وبحساب الارقام كم تتكلف تربية الدجاجة بالمزرعة ؟
نبيع الدجاجة بـ12 جنيه فى المزرعة رغم أنها تتكلف أكثر من ذلك ولكن اليات السوق فى العرض والطلب يأخذها التاجر الوسيط بـ 12 جنيه وتصل للمستهلك بـ 16 جنيه ونتهم نحن شركات الدواجن بالاستغلال رغم خسارتنا فأطالب حماية المستهلك بالتدخل لمنع حلقة الوصل بين المزرعة والمستهلك .
وكيف يتم ذلك ؟
بتفعيل قانون منع تداول الحى والتعامل المباشر بين المنتج والمستهلك وأذكر لك تجربة ذرت أحد المزراع الاجنبية وهى تعمل بنظام الكترونى وتعمل بها امراة وزوجها فقط فالشركة التى تقدم لها الكتكوت تأخذه منها دجاجة كاملة للدبح ولا توجد أى برامج تحصين فالكتكوت يأخذ تحصين IP فى معمل التفريخ فقط على عكس ما يحدث فى مصر .
وما هو رأيك فى استيراد مجزءات الدواجن ؟
تصدرنا لها بشدة فنحن لا نعرف متى وأين ذبحت وبالخارج يتم التعامل مع الدواجن بالصعق الكهربائى وهذا قانون من يخالفه يتعرض لغرامة مالية ومن مرحلة الصعق للذبح تتعرض كثير من الدواجن للموت , فهم يرسلون إلينا فضلاتهم ففى أواخر الستينات كان يتم ارسال حديات وغربان ودواجن ميتة , والمستورد ذكى حيث حيث يرسل فى البداية بأسعار ذهيدة وبعد ذلك يتبع سياسة الاحتكار وهذا ما حدث فى روسيا والصين .
وكيف واجهتم مافيا الاستيراد ؟
أجتمع أعضاء أتحاد مربى الدواجن برئاسة دكتور/ نبيل درويش مع وزير التموين وتم الاتفاق على توريد 2000طن دواجن لمدة 4 شهور بواقع 5000طن شهرياً بتكلفة 17 جنيه لكيلو الدواجن ومجزءات دواجن بتكلفة 7.50جنيه للكيلو وطالبنا من الوزير صرف 7 جنيهات على كل كيلو يتم توريده من صندوق وزارة الزراعة ليصبح كيلو الدواجن 24جنيه فى حيث أن تكلفته الفعلية من 27-30جنيه وكيلو المجزءات 14.5جنيه وتكلفته الفعلية من 16- 17 جنيه وهذا الفرق تتحمله الشركات المصرية التى أخذت على عاتقها النهوض بصناعة الدواجن .
وما هى هذه الشركات ؟
شركة القاهرة للدواجن- الأهرام للدواجن – الوطنية للدواجن – مصر اسماعيلية للدواجن – فات هنز – روفى.
وهل من سبل تعاون أخرى مع وزارة التموين ؟
نعم هناك تعاون مع وزير التموين لتوفير الذرة المستوردة باعفاء جمركى يساهم فى خفض تكلفه القيمة على المستهلك النهائى بواقع 30%.
ما هو موقف مصر التصديرى ؟
من عام 2007ودخول الأنفلونزا ما نتجه يكفى الاستهلاك المحلى وما يفيض يتم معالجته حراريا ويصدر لبعض دول الخليج ولبيبا ويتم التصدير من المناطق التى لم تتعرض لأنفلونزا الطيور .
هل قدم الأتحاد تعويضات لمتضررى السيول ؟
لا فالتعويضات تقدم لمرض انفلونزا الطيور بواقع 70% للبياض والتسمين , بشرط أن يكون المربى حصن مزرعته بالكامل ولا يوجد طلب تعويض وأحد داخل الصندوق لم يصرف .
كيف يتم تنظيم علاقة جيدة بين الشركات والمربى ؟
من مصلحتى الأخذ بين المربى الصغير حتى أوفر ما يطلب منى رسالات توريد فلدينا عملاء من سنين يشترى الكتكوت والعلف ويورد دجاجة كاملة وفى السابق كان هناك تعاقداتبين الشركة والمربى أما اليوم المربى يورد لمن يدفع أكثر , وأرحب بالتعامل مع الشباب الجاد وأخذ بيده للنهوض بصناعة الدواجن .

عن Admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

محافظ بنى سويف: نمتلك 40% من‭ ‬صادرات‭ ‬‬‬النباتات‭ ‬الطبية والعطرية

رغم قلة إمكانيات المحافظة وإهمالها لعقود طويلة سابقة إلا أنها محظوظة بقياداتها ...