محافظ بنى سويف: نمتلك 40% من‭ ‬صادرات‭ ‬‬‬النباتات‭ ‬الطبية والعطرية – جريدة المزرعة


الرئيسية / اخبار يوميه / محافظ بنى سويف: نمتلك 40% من‭ ‬صادرات‭ ‬‬‬النباتات‭ ‬الطبية والعطرية

محافظ بنى سويف: نمتلك 40% من‭ ‬صادرات‭ ‬‬‬النباتات‭ ‬الطبية والعطرية

رغم قلة إمكانيات المحافظة وإهمالها لعقود طويلة سابقة إلا أنها محظوظة بقياداتها النشيطة، فهى صانعة النجوم كما يطلقون ودائما ما تنجح فيها التجارب الشبابية المتميزة المفعمة بالحيوية والنشاط والفكر الشبابى الراقى لذا تعد بنى سويف من المحافظات التى حظيت بدعم كبير واهتمام لا مثيل له من الرئيس عبدالفتاح السيسي، والذى اكتشف فيها بعين الخبير أنها تعد واحدة من أحياء القاهرة المترامية الأطراف فهى تبعد حوالى ساعة تقريبا عن حلوان وتتميز بثروات طبيعية قادرة على أن تضعها فى المرتبة الأولى لذا كان القرار بإنشاء مصانع أسمنت وحديد وعدد من المدن الصناعية لذلك كان لابد لها من محافظ بطعم الثورة، وهو الدكتور محمد هانى غنيم، والذى يعتبر أصغر محافظ والذى تولى المحافظة منذ قرابة عام تقريبا.
– فى البداية كيف كنت ترى بنى سويف قبل توليكم هذه المسئولية ؟

أعتقد أن بنى سويف من المحافظات الواعدة التى لم تأخذ حقها طوال العقود الماضية رغم ما بها من إمكانيات تؤهلها لأن تكون فى المقدمة، لذا كنت أراها من المحافظات المظلومة إلى أن تولى الرئيس السيسى مقاليد البلاد وبدأ يضع الصعيد نصب عينيه فشهدت المحافظة بحكم أنها تعتبر بوابة الصعيد طفرة فى جميع المجالات، فضلا عن المشروعات القومية التى لم نعهدها من قبل.

– ماذا عن النهوض بمحافظة بنى سويف؟

القيادة السياسية وضعت الصعيد وخاصة بنى سويف على مؤشر بوصلة التنمية، وشعب بنى سويف كان بطلا فعلى أكتافه وبيديه أنشئت المشروعات الخدمية والتنموية طيلة 6 سنوات ماضية، والتى شهدت تنفيذ مشروعات قومية وخدمية عملاقة جعلتها محافظة طموحة وواعدة بتكلفة تجاوزت الـ 87 مليار جنيه، حيث شارك فى إنشاء محطة كهرباء بنى سويف 8 آلاف عامل بشكل مباشر وعشرات الآلاف بشكل غير مباشر، ليتحقق على أرض بنى سويف أكبر محطة كهرباء من نوعها عالميا بنظام الدورة المركبة بتكلفة وصلت إلى 2 مليار يورو، لتنتج 4800 ميجا وات.

كما أن طريق “بنى سويف − الزعفرانة” يعتبر بوابة بنى سويف على البحر الأحمر، وأتاح آفاقا استثمارية واعدة فى كافة المجالات، بجانب محور عدلى منصور بتكلفة وصلت لـ مليار و200 مليون جنيه، والمنطقة التكنولوجية ببنى سويف، والجامعة التكنولوجية وهى الأولى فى الصعيد وضمن 3 جامعات على مستوى الجمهورية، وصوامع سدس، لتصبح بنى سويف مركزا لاقليم شمال الصعيد لتجميع وتخزين الأقماع.

كما شهدت الـ 6 سنوات الماضية تنفيذ العديد من المشروعات، ورفع كفاءة الخدمات المقدمة للمواطن، كما تم الانتهاء من تنفيذ 217 مشروعًا، ليحدث طفرة نوعية فى مستوى الخدمة مقارنة بالفترة الماضية قبل عام 2014.

وتم إنشاء مجمع الصناعات الصغيرة والمتوسطة بمنطقة بياض العرب بتكلفة إجمالية 856.62 مليون جنيه، ويتكون المجمع من 266 وحدة صناعية بمساحات مختلفة جاهزة للاستخدام بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة التى تشمل المفروشات والملابس الجاهزة، والصناعات البلاستيكية، والغذائية، والهندسية والكيماوية البسيطة، ومواد البناء، وغيرها، فضلا عن عدد من المشروعات الخدمية والتنموية التى سيتم افتتاحها فى الفترة القريبة المقبلة والتى تبلغ تكلفتها 3 مليارات جنيه.

– أعلنت عن إطلاق إستراتيجية تنموية لـ 10 سنوات قادمة ماذا تتضمن تلك الاستراتيجية؟

الإستراتيجية باختصار تعنى “بنى سويف عارفة رايحة فين لـ 10 سنوات قادمة”، حيث تحمل الإستراتيجية رؤية المحافظة للتنمية الاقتصادية المحلية، والتى تشمل عددا من القطاعات الاقتصادية منها قطاعات الزراعة والصناعة والسياحة والاتصالات والتصدير، حيث تمتلك المحافظة ميزات نسبية وتنافسية فى تلك القطاعات جعلتها واعدة وقبلة للاستثمار ومركزا تنمويا مهما ستنعكس آثاره الإيجابية على المجتمع داخل المحافظة، ورقما مهما فى الاقتصاد القومى ضمن إستراتيجية ورؤية مصر 2030.

كما توجد بعض الميزات النسبية فى كل قطاع على حدة ورؤية وخطة المحافظة فى استثمارها على الوجه الأمثل، وبعض المشروعات المنفذة بالفعل أوالجارى دراستها، ففى قطاع الزراعة تمتلك المحافظة مقومات عديدة، من أهمها أن بنى سويف يخرج منها 40 % من صادرات مصر من النباتات الطبية والعطرية، فما يتم حاليا يبني خطوات عملية ومشروعات للنهوض بالقطاع والوصول إلى مراحل متقدمة فى التصنيع الزراعى لهذا النوع من خلال انشاء مدينة زراعية صناعية والتى حصلت فيها المحافظة مؤخرا على موافقة رئاسة مجلس الوزراء، ويتم لقاء المستثمرين بالقطاع لبحث رؤى النهوض بها، بجانب تشجيع النماذج الناجحة ودعمها.

وعن الميزات النسبية المتوافرة للمحافظة فى قطاع الصناعة، فقال إن هناك 8 مناطق صناعية بها مصانع وشركات كبرى وعالمية، وتنوع صناعى يشمل معظم المجالات، ومع المشروعات القومية المنفذة خلال الـ 6 سنوات الماضية الخاصة بالبنية التحتية خاصة فى قطاع الطرق والكبارى أوالمشروعات التى سيتم تنفيذها فى ذلك القطاع ، كما تم وضع رؤية للنهوض بالقطاع من حل مشاكله وتذليل عوائقه، بجانب تبنى مشروعات متنوعة فى القطاع خاصة فى قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وساهم فى ذلك قيام الدولة بانشاء مجمع للصناعات الصغيرة والمتوسطة يحتوى على 266 وحدة صناعية بتكلفة فاقت الـ 800 مليون جنيه، ويجرى تبنى مشروعات القرية المنتجة من خلال تنمية الحرف اليدوية.

– ماذا عن استعدادات المحافظة لمواجهة الموجة الثانية من فيروس كورونا؟

وضعنا خطة عملية ومتكاملة للدفع بالخطة الشاملة للدولة فى مواجهة فيروس كورونا المستجد، حيث تم تشكيل مجلس أعلى للصحة العامة، ولجنة لمواجهة احتمالات العدوى بفيروس كورونا يختصان بإعداد خطة طوارئ، واتخاذ التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية لمنع انتشار الفيروس، فضلا عن التأكد على مدار الساعة من مدى توافر الأدوية والمستلزمات الطبية المطلوبة.

– وماذا عن إطلاق أول تطبيق الكترونى لخدمة المواطنين “بنى سويف معاك”؟

أطلقنا التشغيل التجريبى لتطبيق “بنى سويف معاك” على الهواتف الذكية لاستقبال شكاوى المواطنين وهو التطبيق الأول من نوعه على مستوى المحافظة، وذلك بهدف فتح قناة أو نافذة جديدة نوعية لتلقى طلبات ومشاكل المواطنين، خاصة أن قطاعا كبيرا من المواطنين لديهم الهواتف الذكية.

– أعلنت بنى سويف عن أول وثيقة أهلية لتوحيد جهود العمل الأهلى ما هى تفاصيل الوثيقة ؟

نعم تم توقيع أول وثيقة لتوحيد جهود العمل الأهلى فى دائرة المحافظة بمشاركة 40 جمعية ومؤسسة مجتمعية، والتى تعد الأولى من نوعها على مستوى الجمهورية، انطلاقا من الإيمان الراسخ بأهمية الدور التنموى والخدمى الذى ينفذه المجتمع المدني، وبهدف تعظيم ذلك الدور المحورى فى مختلف المجالات.

– أعلنتم عن تنظيم مؤتمر اقتصادى .. ما الهدف من ذلك ؟

الهدف من عقد مؤتمر اقتصادى هو إلقاء الضوء على مقومات الاستثمار بالمحافظة والفرص الواعدة والميزات النسبية المتاحة، وبيئة العمل الحالية وقدرتها على جذب مزيد من المستثمرين ورؤوس الأموال المحلية والأجنبية للاستثمار الحقيقى بالمحافظة سواء من خلال التوسع فى المشروعات القائمة أو الاستثمار فى المجالات والفرص الاستثمارية المتاحة، لاسيما وأن بنى سويف تمتلك العديد من الفرص الواعدة.

– 2021.. ماذا يحمل لبنى سويف ؟

توجد مشروعات خدمية وتنموية تم الانتهاء منها خلال عام 2020 أبرزها محور عدلى منصور، وكوبرى مزلقان المديرية، ومجمع الصناعات بتكلفة تجاوزت 800 مليون جنيه، و50 مدرسة “انشاء واحلال وتجديد”، وتأهيل مخر سنور، والانتهاء من تطوير الجزء العلوى من كورنيش النيل، وعدد من محطات الصرف الصحى بالقرى.

عن Admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خبير نباتات: زراعة محصول الشاي في مصر يقلل فاتورة الاستيراد ويوفر العملة الصعبة

قال الدكتور خالد سالم، أستاذ بيوتكنولوجيا النباتات، إن المشروعات الزراعية الكبيرة التي ...