مرض العفن الهبابى فى المانجو – جريدة المزرعة


الرئيسية / اخبار يوميه / مرض العفن الهبابى فى المانجو

مرض العفن الهبابى فى المانجو

مرض العفن الهبابى فى المانجو:-
—————————————–
هو مجموعة من الفطريات الرمية التي تترمم على إفرازات الحشرات الثاقبات الماصة فتكون طبقة سوداء تمنع وتعوق عملية البناء الضوئي وتؤثر على الإنتاج بصورة كبيرة.
-یتكون العفن الھبابى بسبب توالد 3 أنواع من الحشرات ھي “المن والبق الدقیقى والحشرة القشریة”.
-الحشرة القشریة ترتكز على الوجھ السفلى لأوراق الأشجار وتنتج مادة عسلیة لزجة تكون بیئة حاضنة لفطریات تتسبب في تحول لون سطح الأوراق إلى اللون الأسود ویمنع عملیة التمثیل الضوئى واكتمال الغذاء.
-العفن الھبابى ھو مرض ینتج عن وجود بعض الحشرات، مثل المن والنطاطات وغیرھا، التي تقوم بإفرازات عسلیة على أوراق شجر المانجو، وھذه الإفرازات عبارة عن مادة سكریة معقدة، ما یجعل بعض الفطریات الرمیة مثل: “الاسبرادیلا” و”البنسیلیوم” وغیرھا تتطفل علیھا، مسببة العفن الأسود أو ما یسمى بـ “العفن الھبابى”.
-الفطریات التي تسبب “العفن الھبابى” لا تعتبر مسببات مرضیة، ولكنھا تحجب الضوء عن الأوراق، مما یقلل من عملیة البناء الضوئى، وبالتالى تقل كمیة المواد الكربوھیدراتیة التي ینتجھا النبات، حیث إن الأوراق تعد مصنع الغذاء.
-مرض “العفن الھبابى” ینتشر على الأوراق ثم ینتقل إلى الثمار مما یعوق التسویق
-مرض “العفن الھبابى” لیس خطیرا وغیر مستوطن، ویمكن السیطرة علیھ بإجراءات وإمكانیات بسیطة.
-الفطریات “الرمیة” التي تساھم في انتشار مرض “العفن الھبابى” لیس لدیھا قدرة مرضیة، بعكس البكتیریا والفیروسات التي قد تسبب أمراض نباتیة خطیرة.
-مرض “العفن الھبابى” لا یدمر أشجار المانجو أو یؤدى إلى موتھا، وإنما تكمن مشكلتھ فقط في الجراثیم السوداء التي تخلفھا على أوراق وسیقان أشجار المانجو مما یحجب عنھا الضوء، ویقلل الإنتاج.
-عوامل انتشار المرض عدم الاھتمام بالقص والتقلیم ووجود نسبة عالیة من الرطوبة والظل بالإضافة للعدوى من حقول مصابة
طرق علاج والتخلص من مرض “العفن الهبابى”
1- الحل يكمن في وقاية الأشجار من الإصابات الحشرية، ورشها بالمبيدات المناسبة مثل: المركبات النحاسية والجهازية كمبيد “التوبسين إم” وخلافه، وذلك لإيقاف نمو هذه الفطريات عليها.
2- تقليل التزاحم بين أفرع الأشجار عن طريق إجراء عمليات التقليم السليم، والتطهير بعد التقليم بأوكسي كلورو النحاس، بمعدل 400 جرام لكل 100 لتر، ويتم تقليم الأشجار وإزالة الأفرع الجافة وفتح قلب الشجرة لدخول الشمس مع مراعاة التخلص من مخلفات التقليم فورا خارج المزرعة..
3- تقليل ارتفاع الأشجار بحيث لا يزيد عن 4 أمتار لكي تسهل عملية المكافحة.
4- استخدام مبيدات فسفورية مخلوطة بزيوت معدنية، ورش الأشجار بمحلول الصابون البوتاسى وزيادة ضغط موتور رش المبيد لإزالة اللون الأسود من على الأوراق.
5- ضرورة مقاومة الحشائش لأنها العائل للحشرات، البستان لأنها مأوى للآفات والأمراض والحشرات الماصة.
6- الاهتمام بتقليم الأشجار لأنه يسمح لها بالتهوية ويساعد في وصول ضوء الشمس اليها.
7- تقليم الأشجار وإزالة الأفرع الجافة وفتح قلب الشجرة لدخول الشمس مع مراعاة التخلص من مخلفات التقليم فورًا خارج المزرعة.
8- عدم زراعة محاصيل أخرى أسفل أشجار المانجو.
9- ضبط معدلات الري بما يتناسب مع حجم الأشجار، وعدم الإسراف في الري لأن الحشرات القشرية تزيد مع ارتفاع الرطوبة حول النبات.
10- إزالة أثار العفن الهبابي، عن طريق رش الأشجار بمحلول الصابون الزراعي بعد 15 يوما من رش أوكسي كلورو النحاس بتركيز1% أي لتر لكل 100 لتر ماء، وزيادة ضغط موتور الرش لإزالة اللون الأسود من على الأوراق لكي تتمكن الأوراق من القيام بوظيفتها، مع مراعاة وجود قلاب داخل موتور الرش.
كما يمكن استخدام مركب الفوسفوميد بتركيز 1.5 لتر / 600 لتر ماء الرش غسيل لمناطق الإصابة أوراق وساق
المهم التعاون و العمل الجماعى فى المكافحه ان كان المرض منتشر بالمنطقه الجغرافيه الواحده .
م.احمد عبدالله

عن Adminn

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خبير نباتات: زراعة محصول الشاي في مصر يقلل فاتورة الاستيراد ويوفر العملة الصعبة

قال الدكتور خالد سالم، أستاذ بيوتكنولوجيا النباتات، إن المشروعات الزراعية الكبيرة التي ...