مهندس يشغل بئرا زراعية بالطاقة الشمسية فى الخارجة – جريدة المزرعة


الرئيسية / محافظات / مهندس يشغل بئرا زراعية بالطاقة الشمسية فى الخارجة

مهندس يشغل بئرا زراعية بالطاقة الشمسية فى الخارجة

نجاح تجربة أحد شباب المهندسين بالوادى الجديد فى تشغيل أول بئر زراعية بقدرة ١٠ حصان وتركيبه فى مدينة الخارجة خلف المطار فى منطقة عين غزال الواقعة خلف المطار، والتى بدأت فى العمل فعليا بنظام الطاقة الشمسية أحد أهم مصادر الطاقة المتجددة بالوادى الجديد باعتبارها أكبر محافظة تمتلك نسبة سطوع شمسى على مستوى الجمهورية، حيث توفر تلك الألية فى تشغيل الآبار الزراعية المال والجهد على المزارعين بالقضاء على الأعطال المتكررة من طلمبات الديزل بجانب توفير سعر السولار الذى يتم شراؤه بصفة دورية لتشغيل البئر. المهندس محمد عبد الهادى سرور أحد أبناء مدينة الخارجة وصاحب فكرة المشروع وهو مهندس كهرباء بشركة كهرباء مصر الوسطى لتوزيع الكهرباء درس الطاقة الشمسية فى كلية الهندسة وحصل على شهادة من شركة لوجيك لإتمام كورس للطاقة الشمسية وكيفية تركيبها وعملها، والذى فعل تلك الخبرات العلمية فى تنفيذ مشروع حيوى يقدم يدعم منظومة التنمية المستقبلية بالمحافظة. يقول المهندس محمد سرور ” أنه واجه صعوبات كثيرة حتى تمكن من تنفيذ المشروع ومنها عدم اقتناع المواطنين بفكرة الطاقة الشمسية كأحد موارد الطاقة وانتشار فكرة الخوف من التجربة لدى المزارعين وتعرضهم لخسائر مادية فى حال فشل هذا المشروع إلا أنه لم يكترث بذلك وحدد هدفه بدقة وبدأ فى الترويج لفكرته بين المحيطين وعبر صفحات التواصل الاجتماعى بصورة أعم وأشمل لتوعية المواطنين بأهمية الطاقة الشمسية، ونجح مع أحد الأشخاص وهو محمد سعيد حسون أحد أصحاب الآبار والذى قام بتنفيذ الفكرة بنجاح بضمان الخلايا الشمسية لأكثر من ٢٠ عاما. وأضاف سرور أنه للأسف فوجئ بأشخاص أخرين غير متخصصين قد قاموا بسرقة مجهوده وبدأوا فى عمل صفحات عن مشروع الطاقة الشمسية واستقطبوا أحد المستثمرين الذى قام بتنفيذ الفكرة فعليا بإحدى قرى الخارجة، وهو ما أسعده بالفعل إلا أن سرقة مجهوده وتعبه دون الإشارة إلى أنه صاحب الفكرة وأن هؤلاء الأشخاص يعرفون ذلك جيدا، مؤكدا أن عدم تخصصهم فى هذا الشأن قد يؤدى إلى فشل مشروعهم وهو ما ينشر دعاية سلبية عن فكرة استخدام الطاقة الشمسية كأحد أهم موارد الطاقة فى الوادى الجديد. ويؤكد سرور أن فكرة توليد الكهرباء من الشمس من اللوح الشمسى panal، وهو يتكون من خلايا شمسية cells والكهرباء من النوع dc حيث يتم إدخالها على جهاز عاكس inverter، ونحول الكهرباء الـ dc إلى النوع الـ ac لتشغيل الطلمبات الـ ac، وهى الأكثر انتشارا وبوضع الألواح الشمسية ناحية الجنوب دائما فى مصر كلها بزاوية ٣٠ درجة. ويضيف سرور أنه يوجد نوعان من المحطات أو أكثر وأشهرها on grid وهو نظام يتصل مع شبكه الكهرباء العامة، حيث تعمل نهارا بالطاقة الشمسية وليلا مع الكهرباء العامة، والنوع الثانى اسمه off grid وهو نظام منفصل عن الشبكة، بحيث يتم تشغيل البئر الزراعية طوال اليوم بالطاقة الشمسية، معتمدا على البطاريات بالليل أو خزان مياه للاحتفاظ للرى المسائى، وهو أفضل من نظام البطاريات لأنها مكلفة جدا وعمرها الافتراضى مع المحركات قصير جدا، وفى الوادى الجديد عدد ساعات النهار فى الشتاء من ١٢ ساعة والصيف من ١٣ إلى ١٤ ساعة وهو وقت كافٍ جدا للرى.

عن Admin

x

‎قد يُعجبك أيضاً

انطلاق الموسم السابع لراديو «هواها بيطري» بـ 66 برنامجًا

انطلاق الموسم السابع لراديو «هواها بيطري» بـ 66 برنامجًا أنطلق أمس الموسم ...