فيرس تجعد وإصفرار أوراق الطماطم Tomato Yellow Leaf Curl Virus – جريدة المزرعة


الرئيسية / زراعى / فيرس تجعد وإصفرار أوراق الطماطم Tomato Yellow Leaf Curl Virus

فيرس تجعد وإصفرار أوراق الطماطم Tomato Yellow Leaf Curl Virus

يصاب محصول الطماطم بالعديد من الأمراض الفيروسية التى تؤثر سلبيا على المحصول وتسبب خسائر كبيرة فى الإنتاج ، ومن الفيروسات الشائعة الإنتشار على الطماطم تحت الظروف المصرية فيروس موزايك الخيار ، فيروس تجعد القمة ، فيروس موزايك الدخان ، والتخطيط المزدوج .. بينما يعتبر فيروس تجعد وإصفرار أوراق الطماطم هو أخطر الأمراض الفيروسية وأكثرها فتكاً بالمحصول فى فترة وجيزة ، .. ومن الملاحظ أن إسم الفيروس عادة ما يشتق من الأعراض المرضية التى تظهر على النبات نتيجة الإصابة به . ومما يصعب من مكافحة الأمراض الفيروسية عامة إمكانية إنتقال الفيروس بعدة طرق كأن ينتقل عن طريق البذرة أو إنتقالا ميكانيكياً عن طريق أيدى العاملين أو عن طريق الأدوات الزراعية الملوثة أو ينتقل عن طريق الحشرات خاصة الحشرات ذات الفم الثاقب الماص مثل الذبابة البيضاء والمن والتربس والجاسيد , هذا وتقوم الحشائش بدوراً هاماً فى إيواء تلك الحشرات الناقلة للفيروس , وينتقل فيروس تجعد وإصفرار أوراق الطماطم عن طريق حشرة الذبابة البيضاء Bemisia Tabaci وهى حشرة صغيرة رهيفة تتواجد على الأوراق بأعداد كبيرة ويمكن رؤيتها بالعين المجردة خاصة إذا قام المزارع بهز النبات فيجدها تطير لأعلى لمسافة قصيرة ثم تهبط على الأوراق مرة أخرى لذا يطلق عليها أحياناً الحشرة الكسولة وتقوم الحشرة بإمتصاص العصارة النباتية التى تتغذى عليها من الأوراق عن طريق فمها الثاقب الماص وتنتقل لأوراق أخرى وتفض جزء من هذه العصارة ثم تمصها مرة أخرى .

فإذا ما إمتصت العصارة من نبات مصاب بالفيروس تنقله بهذه الطريقة إلى النباتات السليمة بعد قضاء فترة حضانة للفيروس داخل جسمها, وتزداد كفاءة النقل للفيروس فى الإناث عن الذكور وتعتبر أقل فترة لإكتساب الفيروس من النبات المصاب هى من 15 – 30 دقيقة ، أما فترة الحضانة داخل جسم الذبابة تصل إلى 20 ساعة أما أقل فترة لنقل العدوى للنباتات السليمة هى من 15 – 30 دقيقة , ومدة حمل الحشرة للفيروس بحيث تكون قادرة على إحداث العدوى بكفاءة تصل إلى 20 يوما . وتظهر هذه الآفة طوال العام فى مصر إلا أنها تحدث لها زيادة فجائية خلال الفترة من شهر أغسطس وحتى شهر أكتوبر ويبلغ عدد الأجيال التى تنتجها من 11 : 15 جيل / السنة بموجب 300 بيضة للأنثى الواحدة فى الجيل الواحد . ومما يزيد من خطورة الذبابة البيضاء كآفة رئيسية على محصول الطماطم أنها متعددة العوائل حيث يمكنها أن تصيب حوالى 706 عائل نباتى يتبع نحو 86 فصيلة نباتية .

أعراض الإصابة بفيروس تجعد وإصفرار أوراق الطماطم
عادة ما يظهر النبات المصاب متقزماً مع تجعد وإصفرار الأوراق الحديثة فى قمة النبات وعندما تشتد الإصابة خاصة فى الأشهر الحارة حيث يزداد نشاط الفيروس داخل النبات تتجعد معظم أوراق المجموع الخضرى خاصة إذا كان صنف الطماطم المنزرع حساساً للإصابة بالفيروس فيبدو النبات بأكملة متقزماً جافاً وأوراقه مختزلة ويعرف هذا المظهر (بالكرتنة) وتشتد الإصابة فى العروة النيلى حيث تظهر الأعراض على النباتات المصابة مبكراً فى المشتل بعد حوالى 20 – 30 يوم من زراعة الشتلات فى الأراضى المستديمة وتسبب خسائر تصل إلى 80 % .
أما الإصابة المتأخرة التى تحدث فى الحقل بعد الإزهار والعقد فلا تتعدى خسائرها 15 – 20 % .

المكافحة :-
1- التأكد من زراعة شتلات طماطم سليمة من مصدر موثوق به مع إستخدام بذور متحمله بشكل قوى للفيروس .
2- يجب التخلص أولا بأول من الحشائش التى قد تظهر مزاحمة للنباتات .
3- يمكن إستخدام المصائد الصفراء اللاصقة لتقليل أعداد الحشرة على أن يتم توزيعها فى المشاتل أو فى الحقل بمعدل مصيدة / 10 متر مربع .
4- يجب أن يكون المشتل نفسه والمعد لإنتاج شتلات الطماطم ذو مواصفات تمنع دخول الحشرة لداخل المشتل كأن تنتج الشتلات فى صوب ذات باب مزدوج Double Door وأن تكون مغطاه بإحكام بالشبك المانع لدخول الحشرات .

المعاملة بالكيماويات : –
– رش الشتلات أثناء نموها بالمشتل مرة أو مرتين وقبل نقلها مباشرة للأرض المستديمة أيضا بمادتين من الموصى بإستخدامها على أن يتم الرش بالتبادل بينهما .
– بمجرد نقل الشتلات إلى الحقل المستديم يبدأ برنامج الرش الوقائى أيضا بنفس المواد أو غيرها ( من الموصى بها ) وذلك مرة كل 15 يوم بالتبادل أيضا .
– عند ظهور الحشرة يتم الرش الدورى بالتبادل بين مادتين أو ثلاثة من المركبات الموصى بإستخدامها وذلك مرة كل 3 – 5 أيام حسب تعداد الحشرة على أن يتم الرش عصراً وأن يوقف الرش عند وصول نسبة العقد 80 % .

عن Admin

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خبير نباتات: زراعة محصول الشاي في مصر يقلل فاتورة الاستيراد ويوفر العملة الصعبة

قال الدكتور خالد سالم، أستاذ بيوتكنولوجيا النباتات، إن المشروعات الزراعية الكبيرة التي ...