تغذية طيور النعام وانتاجها – جريدة المزرعة


الرئيسية / بيطرى / تغذية طيور النعام وانتاجها

تغذية طيور النعام وانتاجها

images

تغذية طيور النعام
تعتبر التغذية السليمة والمتزنة من العوامل المحددة لنجاح مشروعات انتاج النعام وخصوصا خلال الفترات الانتاجية الحرجة من عمر الطائر ، يجب أن يحتوي الغذاء علي المكونات المختلفة من البروتين ، الكربوهيدرات ، الدهون ، الأملاح المعدنية ، الفيتامينات ، كذلك يجب توافر الأحماض الأمينية الضرورية حسب الاحتياجات ، كذلك يجب الاهتمام بالتغذية الخضراء والخشنة بجانب المركزات لتلافي حدوث التخمة من جراء الافراط في تناول الأعلاف الجافة المركزة فقط . كذلك فان قدرة وكفاءة طيور النعام علي هضم الألياف مماثل للموجود في الحيوانات المجترة مع الفارق في تركيبب الجهاز الهضمي .

العلائق المركزة : توجد خمس أنواع من العلائق تستخدم في تغذية طيور النعام بما يتناسب مع العمر والحالة الانتاجية وهي كما يلي (المكونات في المادة الجافة ) :
1- علف بادئ : يحتوي علي طاقة ممثلة 2500-2600 كيلو كالوري / كجم ، بروتين خام 20-22% ، ألياف خام 5—6% ويستخدم هذا العلف في تغذية الكتاكيت من عمر يوم حتى شهر بصورة منفردة ، ومن 2-3 شهور يتم استخدام الأعلاف الخشنة بنسبة 10% مع العلف البادئ .

2- علف نامي : يحتوي علي طاقة ممثلة 2400-2500 كيلو كالوري / كجم ، بروتين خام 19-20% ألياف خام 78% ، ويستخدم في تغذية الطيور من عمر 4-6 شهور مع استخدام البرسيم الحجازي بنسبة 10% مع العلف النامي .

3- علف التسمين :يحتوي علي طاقة ممثلة 2300-2400 كيلو كالوري / كجم ، بروتين خام 17-18% ، ألياف خام 910% ، ويستخدم في تغذية الطيور من عمر 7-14 شهر مع استخدام البرسيم الحجازي بنسبة 17% مع علف التسمين .

4- العلف الحافظ للقطيع الانتاجي خارج الموسم : يحتوي علي طاقة ممثلة 2000-2100 كيلو كالوري / كجم ، بروتين خام 16—17% ، ألياف خام 11-12% ويستخدم في تغذية الطيور خارج موسم الانتاج ، مع استخدام البرسيم الحجازي بنسبة 16% مع العلف الحافظ .

5- العلف الانتاجي خلال موسم التزاوج : يحتوي علي طاقة ممثلة 2300-2350 كيلو كالوري / كجم ، بروتين خام 21-22% ، ألياف خام 910% ، ويستخدم في تغذية الطيور خلال موسم التزاوج وانتاج البيض يستخدم البرسيم الحجازي بنسبة 23% مع العلف الانتاجي .

منتجات طيور النعام :

1- انتاج اللحوم من النعام :
يأتي لحم النعام علي قمة المنتجات نظرا الي جودته وامتيازه بقلة الدهون مقارنة باللحوم الحمراء والبيضاء ، اذ يكاد يكون خاليا من الكوليسترول عدو القلب ، حيث ان نسبة اللحم الي الدهن توازي 99% ، وتتركز كمية اللحم في الأفخاذ التي تحتوي علي أفضل قطع اللحم في الطير حيث صدر النعامة خال تماما من اللحم ، ويتم التخلص منه تماما بعد الذبح ، ولحوم النعام شبيهة باللحم البقري من حيث القوام والطعم والمظهر .
يشكل اللحم الأحمر نسبة تتراوح بين 60-63% من وزن الذبيحة ، ولحوم النعام غنية في البروتين والحديد ومنخفضة في الكوليسترول والدهن والطاقة وتعتبر بديل للحوم الحمراء وخصوصا بالنسبة للمرضي .
العمر المثالي لذبح طيور النعام من 12-16 شهرا حيث يكون وزنها في حدود 100 كجم ، ولايستجب ذبح الطيور التي يقل وزنها عن 75 كجم .

2- جلود النعام :
يعتبر جلد النعام من أجود وأرقي وأغلي الجلود علي الأطلاق ، وتدخل جلود النعام المدبوغة في صناعات الملابس الجلدية والشنط والأحذية . ويمتاز جلد النعام بالمتانة والشكل الجذاب لوجود علامات منابت الريش والتي تعطي للجلد قيمة جمالية ، ويعتبر الجلد المنتج الرئيسي للنعام ثم الريش واللحم الذي يعتبر من المنتجات الثانوية للنعام في الكثير من دول العالم .
تشكل الجلود نسبة حوالي 80% من القيمة النقدية للذبيحة والباقي قيمة الريش واللحم ، وطائر النعام عند عمر حوالي العام ووزن حوالي 100 كجم ينتج 103-104 متر مربع جلد .

3- انتاج الريش من النعام :
يبلغ انتاج الريش من النعام من 102-105 كجم ، ويتم جمع الريش مرة كل 12 شهرا ، وينتج الذكر البالغ حوالي 50 ريشة بوزن كجم واحد كل مرة ، ويتركز توزيع الريش في الظهر والأفخاذ والأجنحة والذيل . أما المناطق أسفل الأفخاذ والصدر وتحت الأجنحة والسيقان فليس بها ريش علي الأطلاق .
والشائع جمع الطيور الحية مرة واحدة في السنة ، ويتم نزع الريش من الطيور المذبوحة يدويا وبدون مياه أو أدوات مساعدة .

4- منتجات أخري للنعام :
– دهن النعام :
يبلغ انتاج طائر النعام البالغ من الدهن حوالي 15 كجم ، ويستعمل الدهن في صناعة بعض المراهم المستعملة في علاج بعض الالتهابات الجلدية والألم والتهابات المفاصل والعضلات بجانب مواد التجميل الراقية حيث استعمل منذ الآف السنين في المساعدة علي زيادة نضارة البشرة وجمالها لقدرته علي تخفيف العلامات الداكنة والتجاعيد التي تظهر علي البشرة .

– بيض النعام :
بيضة النعام تساوي في الوزن حوالي 24 بيضة دجاج ، ويستخدم بيض النعام في التغذية اما مشوي أو مقلي أو مسلوق (2 ساعة غليان للنضج) . يمتاز بيض النعام بمذاقه الرائع وكبر حجمه وتكفي البيضة الواحدة لاشباع أربعة أشخاص ذوي شهية جيدة ، ويبلغ وزنها حوالي 1.5 كجم تتحمل وزنا يصل الي 120 كجم . وقد استخدم قدماء المصريين البيض غير المخصب بعد فتحه كأواني للطعام . أما اليوم فيدخل استخدامه في الديكور والزينة كأعمال فنية ورسومات ذات نقوش مدهونة بتصاميم رائعة وتعد من التحف الجذابة .

– عيون النعام :
أوضحت بعض الدراسات الطبية التي أجريت علي عيون النعام امكانية الاستعانة بها في ترقيع قرنية عين الأنسان وذلك للتشابه في التركيب ، ويجري حاليا في العالم انشاء بنوك متخصصة لحفظ عيون النعام حتى يمكن استحدامها في بعض العمليات الجراحية والتي مازالت في المراحل التجريبية .

عن Admin

اضف رد

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزيرة البيئة: تحديد شهور وقف الصيد لحماية البيئة بالبحر الأحمر

قالت ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، إن كل جهود وإجراءات وزارة البيئة لحماية ...